اقتصاد

البنك المركزي :خوف العراقيين على رواتبهم رفع سعر الدولار

كشف البنك المركزي العراقي، الجمعة، عن ثلاث أسباب اسهمت برفع سعر صرف الدولار مقابل الدينار.

وقال مدير عام دائرة العمليات المالية وإدارة الدين، محمود داغر في تصريح للوكالة الرسمية ، اليوم (3 نيسان 2020)،إن “ارتفاع سعر صرف الدولار يأتي نتيجة تداخل مجموعة توقعات للأزمة المالية التي يمر بها العراق، ناجمة عن انخفاض أسعار النفط، وقد صاحبها تأثير فيروس كورونا وحظر التجوال، والذي ترتب عليهما ما نتج عنه من توقف في الأنشطة الاقتصادية”.

وأشار، الى أن “كل هذه العوامل يضاف إليها توقف منافذ بيع العملات في البنك المركزي، أدت الى ارتفاع سعر صرف الدولار وانخفاض قيمة العملة العراقية”.

وأضاف، أن “البنك المركزي لم يكن قادراً على إيقاف ارتفاع أسعار الصرف، بسبب توقف مزاد بيع العملة، ولا وجود لإدارة تدخلية حقيقية بسعر الصرف من البنك المركزي،كما كان يفعل في السابق”، موضحاً أن “النافذة توقفت، ولا يوجد فيه نشاط اقتصادي حقيقي في السوق فقط المواد الغذائية، ونجد أن الطلب على الدولار يرتفع، ويرتفع معه سعر الصرف”.

وبين، أن “الموضوع يتعلق بالتوقعات المستقبلية، وأن التطمينات لم تكن بالمستوى المطلوب بشأن دفع الرواتب وحديث طبع العملة، ما أدى إلى سعي الكثير لتحويل ما لديه من دينار الى دولار”.

ورجح، داغر، تراجع سعر الدولار “مع تدخل البنك المركزي اعتبارا من الأسبوع المقبل وارتفاع سعر النفط المتوقع”، مبيناً أن “البنك المركزي أعلن فتح نافذة بيع الدولار في الأسبوع المقبل، وهو فعلاً قد فتح أبواب تحويلات معينة لأغراض الغذاء والدواء، ولم ينجح بشكل كبير لأنها بقيت مفتوحة لفترة قصيرة”.

وحدد داغر، عوامل تساهم في استقرار سعر الصرف، هي “تطمينات حول أسعار النفط وتحسن المالية العامة بسبب ارتفاع نسبت الإيرادات، تدخل البنك المركزي وضخ عملة أجنبية للسوق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق