امن

الحرة الامريكية تعيد نشر تقرير بثته مجاهدي خلق عام 2007 عن علاقة ايران بالعراق

الحرة الامريكية تعيد نشر تقرير بثته مجاهدي خلق عام 2007 عن علاقة ايران بالعراق

قناة الحرة

@Alhurranews

وزراء وقادة ميليشيات.. وثائق وقوائم لـ 32 ألف عراقي يتلقون رواتب من إيران Http://Ow.Ly/BU0G30qeWI4 

الحرة الامريكية تعيد نشر تقرير بثته مجاهدي خلق عام 2007 عن علاقة ايران بالعراق

وزراء وقادة ميليشيات.. وثائق وقوائم لـ 32 ألف عراقي يتلقون رواتب من إيران

كشفت وثائق أن 32 ألف عراقي يتقاضون رواتب بشكل مباشر من إيران، في مقدمتهم قادة ميليشيات مسلحة تقول إنها عراقية ولكنها تدين بالولاء لطهران، إلى جانب شخصيات شغلت مناصب عليها في الدولة. وتتضمن الوثائق ا

alhurra.com

مشاهدة تغريدات قناة الحرة الأخرى

كشفت وثائق أن 32 ألف عراقي يتقاضون رواتب بشكل مباشر من إيران، في مقدمتهم قادة ميليشيات مسلحة تقول إنها عراقية ولكنها تدين بالولاء لطهران، إلى جانب شخصيات شغلت مناصب عليها في الدولة.

وتتضمن الوثائق المسربة من الحرس الثوري الإيراني والتي حصل عليها المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ومنظمة مجاهدي خلق أسماء كبار قادة الميليشيات إضافة إلى مجموعة من الشخصيات من ممثلي تيارات سياسية في العراق.

ويتمتع العديد ممن هم على جدول رواتب إيران في العراق بـ”نفوذ كبير في الأجهزة الحكومية العراقية” خاصة “الأمنية منها”.

ويأتي الكشف عن هذه المعلومات في وقت يثور فيه العراقيون ضد الطبقة السياسية والنفوذ الإيراني على مؤسسات الدولة، ومعظم المسؤولين الذين يدينون بالولاء لطهران.

وقتلت الميليشيات العراقية أكثر من 460 عراقيا واعتقل وخطف المئات ممن نزالوا إلى الشوارع وهتفوا ضد الفساد وضد التدخل الإيراني في شؤون بلادهم منذ الأول من أكتوبر الماضي.

وتعتبر هذه القائمة دليلا على تدخل “الولي الفقيه” في الشؤون بغداد، والتي تصل إلى حد “احتلال نظام الملالي للعراق”.

وتاليا أبرز قادة الميليشيات والأجهزة الأمنية الذين يتلقون رواتب مباشرة من إيران، وفق ما جاء في الوثائق:

أبو مهدي المهندس، قائد كتائب حزب الله التابعة للحشد الشعبي

أبو مهدي المهندس

أبو مهدي المهندس

يعرف في كشوف رواتب إيران باسم جمال جعفر محمد علي الإبراهيمي، وكان قد قتل في مطلع 2020 في هجوم نفذته القوات الأميركية عندما كان برفقة قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

أبو مهدي المهندس في كشوفات رواتب إيران

أبو مهدي المهندس في كشوفات رواتب إيران

وكان المهندس يعمل مع الحرس الثوري الإيراني منذ 1984.

هادي العامري، قائد فيلق بدر

هادي العامري

هادي العامري

اسمه الكامل هادي فرحان العامري ويشغل حاليا منصب قائد فيلق بدر، ويعد خليفة المهندس ليقود كتائب حزب الله ويكون نائب قائد الحشد الشعبي، كما يتداول اسمه ليقود الحشد الشعبي بدلا من فالح الفياض.

هادي العامري في كشوفات رواتب إيران

هادي العامري في كشوفات رواتب إيران

ويترأس العامري “تحالف الفتح”، الذي يعد ثاني أكبر كتلة في البرلمان، وكان على علاقة وطيدة مع سليماني.

أبو مصطفى الشيباني، مستشار أمني لوزير الداخلية وقائد في الحشد الشعبي

الشيباني يقف خلف وزير الداخلية الأسبق محمد سالم الغبان

الشيباني يقف خلف وزير الداخلية الأسبق محمد سالم الغبان

يعرف في كشوف الرواتب باسم مصطفى عبد الحميد حسين العتابي، ويعمل حاليا مستشارا أمنيا لوزير الداخلية، وقائدا في الحشد الشعبي، وكان له مساهمات في تأسيس كتائب حزب الله مع المهندس.

أبو مصطفى الشيباني في كشوفات رواتب إيران

أبو مصطفى الشيباني في كشوفات رواتب إيران

وانضم الشيباني الذي يتداول اسمه أيضا لقيادة الحشد الشعبي، إلى الحرس الثوري الإيراني في عام 1986.

أبو علي البصري، نائب رئيس الحشد الشعبي

أبو علي البصري

أبو علي البصري

اسمه في الكشوفات عدنان إبراهيم محسن، واسمه الإيراني محسني عدنان، وعين مؤخرا نائبا لقائد قوات الحشد الشعبي بعد مقتل أبو مهدي المهندس.

أبو علي البصري في كشوفات رواتب إيران

أبو علي البصري في كشوفات رواتب إيران

وانخرط البصري في الميليشيات تحت قيادة قاسم سليماني، وكان يشغل منصب قائد عمليات الحشد الشعبي، ومن هو من أبرز قيادات منظمة بدر العسكرية.

أبو منتظر المحمداوي، أحد قادة فيلق بدر

أبو منتظر المحمداوي

أبو منتظر المحمداوي

قتل أبو منتظر المحمداوي الذي يعرف في كشوفات الرواتب بحاتم أسود محمد المحمداوي في 2015 خلال قيامه بعمليات قتل ضد سكان الفلوجة من السنة.

أبو منتظر المحمداوي في كشوفات رواتب إيران

أبو منتظر المحمداوي في كشوفات رواتب إيران

وهو أحد قادة فيلق بدر الذي يقوده العامري، وكان قد هاجر إلى إيران برفقة عائلته منذ الثمانينيات، والتحق بفيلق بدر منذ 1984.

حجي سلام الديراوي، قائد فيلق بدر في محافظة البصرة

حجي سلام الديراوي برفقة أبو مهدي المهندس

حجي سلام الديراوي برفقة أبو مهدي المهندس

يعرف باسم عبدالسلام عبدالزهرة محسن الديراوي، ويتولى قيادة فيلق بدر في محافظة البصرة، ويقدم نفسه على أنه أحد المتدربين على يد قوات الباسيج الإيرانية.

حجي سلام الديراوي في كشوفات رواتب إيران

حجي سلام الديراوي في كشوفات رواتب إيران

وكان قد التحق الديراوي بفيلق بدر منذ 1991.

محمد مهدي البياتي، وزير حقوق الإنسان في حكومة حيدر العبادي

محمد مهدي البياتي برفقة أبو مهدي المهندس

محمد مهدي البياتي برفقة أبو مهدي المهندس

محمد أديب خماس مهدي البياتي، كان قد شغل منصب وزير حقوق الإنسان في حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي.

محمد مهدي البياتي في كشوفات رواتب إيران

محمد مهدي البياتي في كشوفات رواتب إيران

وكان في الحرس الثوري لسنوات طويلة شارك فيها بعمليات ضد مجاهدي خلق، ويتقاضى راتبا ضمن قائمة أعضاء فيلق بدر.

أبو أحمد الراشد، كان وزير اتصالات ومحافظ للبصرة

أبو أحمد الراشد

أبو أحمد الراشد

حسن كاظم الراشد، ويعرف أيضا باسم أبو احمد الراشد، شغل منصب وزير الاتصالات في عام 2014، وتسلم منصب محافظ البصرة أيضا.

أبو أحمد الراشد في كشوفات رواتب إيران

أبو أحمد الراشد في كشوفات رواتب إيران

كان أبو أحمد قائدا عسكريا ميدانيا وأمرا للمخابرات العسكرية فرقة “حيدر الكرار”، وهو ضمن كشوفات الرواتب منذ 1991.

قاسم الأعرجي، قائد في فيلق بدر، وكان وزيرا للداخلية

وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي

وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي

يعرف في الكشوفات باسم قاسم محمد جلال الأعرجي، ويشغل منصب نائب قائد فيلق بدر، ولكن تولى عدة مناصب سياسية في الحكومات العراقية، إذ كان وزيرا للداخلية لسنوات عدة.

قاسم الأعرجي في كشوفات رواتب إيران

قاسم الأعرجي في كشوفات رواتب إيران

انضم للقوات الموالية لإيران منذ 1988، ومنذ ذلك الحين وهو يتلقى رواتب منها.

يشار إلى ان العراق يواجه أزمة تتعلق بتشكيل الحكومة العراقية المقبلة، إذ يطالب المتظاهرون الذين يجوبون شوارع المدن الرئيسية بشخصية مستقلة عن النفوذ الإيراني، فيما تضغط الكتل السياسية من أجل الإبقاء على هذا النفوذ.

وأخيرا اتخذ الرئيس العراقي برهم صالح قرار بتكليف محمد توفيق علاوي بمنصب رئيس الوزراء، وهو ما رفضة المتظاهرون الذين اعتبروا أنه جاء بناء على تفاهمات بين كتلتي سائرون والفتح بعد اجتماع لقادة الميليشيات والكتل السياسية الموالية لاإيران في قم.

وكشفت في 26/1/ 2007 حركة مجاهدي خلق الإيرانية لائحة بأسماء أكثر من 32 ألف عراقي أكدت أنهم “عملاء لنظام الملالي” الإيراني في العراق ويتقاضون أجورا من طهران.
وصرح جواد دبيران المتحدث باسم المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية (الجناح السياسي لمجاهدي خلق) في ألمانيا خلال مؤتمر صحافي بأن إيران تقوم بإرسال ملايين الدولارات نقدا كل شهر إلى العراق “وتهريب أسلحة إليه”.
وقال دبيران إن هؤلاء العملاء “عناصر حاليا في فيلق القدس”، موضحا أن حركته  حصلت على هذه اللائحة السرية من هذه القوة.
وبحسب حركة المعارضة المسلحة الإيرانية، فإن هذه اللائحة لا تتضمن سوى العناصر  الذين “جندهم فيلق القدس مباشرة في إيران”.
ويعد فيلق القدس أحد مكونات الحرس الثوري الذراع المسلح للنظام الإيراني، وتعرض القائمة الاسمين العربي والإيراني لكل من هؤلاء العناصر فضلا عن أسمائهم السرية في العمليات وأرقام حساباتهم المصرفية والمرتب الشهري بالريال الإيراني.
وأوضح دبيران أن النظام الإيراني أقام شبكة من الإرهاب والقتل في العراق تنشط في  بغداد كما في جنوب البلاد وشماله ووسطه.
وكان المتحدث بلسان الخارجية الأميركية شون ماكورماك قد أعلن الأربعاء الماضي أن إدارته لديها أدلة قاطعة على تورط إيران في العراق، موضحا أنه سيجري نشر جزء من هذه الأدلة قريبا.قناة الحرة الامريكية تعيد نشر تقرير بثته مجاهدي خلق عام 2007 عن علاقة ايران بالعراق
بوش يأمر
وفي السياق ذاته ذكرت صحيفة واشنطن بوست عام 2007 نقلا عن مسؤولين حكوميين ومسؤولين عن مكافحة الإرهاب أن الرئيس الأميركي جورج بوش أجاز للجيش الأميركي قتل أو اعتقال العملاء الإيرانيين النشطين داخل العراق.
ونقلت الصحيفة عن المسؤولين المطلعين على هذه الخطة والذين لم تنشر أسماءهم قولهم إن هذه الخطوة التي تمت الموافقة عليها الخريف الماضي تستهدف إضعاف نفوذ إيران في المنطقة وإجبار طهران على التخلي عن برنامجها النووي الذي يعتقد الغرب أنه يهدف إلى صنع أسلحة نووية وليس الطاقة.
وقال التقرير إنه منذ أكثر من عام احتجزت القوات الأميركية عشرات الإيرانيين لبضعة أيام وقامت بأخذ عينات من الحمض النووي من بعضهم إضافة إلى صور وبصمات كل المحتجزين.
واعتقل عدة مسؤولين إيرانيين في ثلاث غارات أميركية خلال الشهر الماضي، وأبلغ السفير الأميركي للعراق زلماي خليل زاد الصحفيين يوم الأربعاء بأن تفصيلات الاتهامات ضدهم ستعلن خلال الأيام المقبلة.
وأضاف السفير الأميركي أن واشنطن تتعقب شبكات من العملاء الأمنيين قال إنهم أساس التدخل الإيراني في العراق، وتتهم واشنطن إيران بالمساعدة في تسليح وتدريب وتمويل مسلحين عراقيين وخاصة من الشيعة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى