اخبار العرب والعالم

الحكومة تعلن فرار السكان وداعش الارهابي يعلن مقتل العشرات من النيجيريين

فر السكان من منازلهم في بلدة غوجبا بمنطقة الحكومة المحلية بولاية يوبي بعد أقل من 24 ساعة من شن الجيش النيجيري عملية تحمل الاسم الرمزي “تورا تاكاو بانغو” بمعنى “تم دفعنا إلى الجدار” ردًا على الهجمات الإرهابية المستمرة. في المنطقة.

قال سكان غوجبا ، الذين تحدثوا إلى الصحفيين في داماتورو ، عاصمة ولاية يوبي ، إن بلدتهم تتعرض حاليًا للهجوم من قبل المتمردين الذين أحرقوا المرافق الصحية وغيرها من المباني في المنطقة.

قال أحد السكان ، عمر أدامو ، لـ DAILY POST: “إن بوكو حرام تهاجم بلدتنا حاليًا” ، مضيفًا أن “شعبنا ترك منازلهم وأنا أتحدث إليكم”.

يبدو أن جوبا هو أول رد فعل من قبل الإرهابيين بعد وقت قصير من إعلان الجيش أنهم مستعدون لإعطاء دفعة أخيرة لإزالة فلول الإرهابيين وحرمانهم من الإرادة للعمل في الشمال الشرقي.

وفقًا لسكان جوبا كانت هناك شائعات حول الرسائل المتداولة بأن الإرهابيين كانوا يأتون للهجوم لكن السكان شعروا أن الرسالة ستنتهي على أنها شائعة ، ومع ذلك ، فإن الهجوم هذا المساء دليل على أن المتمردين متواجدين كثيرًا.

وذكر أحد السكان الآخرين ، إبراهيم عثمان ، أنه بينما أغلق الجنود الطريق إلى بلدة كاتاركو الأخرى لمنع المتمردين من اختراق البلدة ، شوهدت القوات وهي تبذل جهودًا لمحاربة الإرهابيين في بلدة جوجبا.

تم حشد القوات إلى المدينة لإشراكهم. وقال إبراهيم عثمان “نحن ننتظر لكن الكثير من شعبنا فروا إلى بر الأمان.

  • بتوفيق الله تعالى، كمن جنود الخلافة لعناصر من الجيش النيجيري المرتد على الطريق الرابط بين مدينة (مايدوغوري) وبلدة (مافا) بمنطقة (برنو) أول أمس، حيث اشتبكوا معهم بالأسلحة الرشاشة، ما أدى لهلاك وإصابة عدد منهم، ولله الحمد.
  • بتوفيق الله تعالى، كمن جنود الخلافة لرتل آليات للجيش النيجيري المرتد في قرية (كافا) قرب (دمبوا) بمنطقة (برنو)، حيث اشتبكوا معهم بمختلف أنواع الأسلحة وفجروا عليهم ثلاث عبوات ناسفة، ما أدى لتدمير آليتين رباعيتي الدفع ومدرعة وهلاك من كان على متنهم، ولله الحمد.

  • بتوفيق الله تعالى، كمن جنود الخلافة لعناصر من الجيش النيجيري المرتد على الطريق الربط بين مدينة (مايدوغوري) وبلدة (مافا) بمنطقة (برنو)، حيث اشتبكوا معهم بالأسلحة الرشاشة، ما أدى لهلاك وإصابة عدد منهم فيما لاذ البقية بالفرار واغتنم المجاهدون آليتين رباعيتي الدفع وأسلحة وذخائر متنوعة، ولله الحمد.
  • بتوفيق الله تعالى، هاجم جنود الخلافة حاجزاً للجيش النيجيري المرتد في بلدة (غاجيرام) بمنطقة (برنو) أول أمس، حيث دارت اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة، ما أدى لهلاك وإصابة عدد منهم فيما لاذ البقية بالفرار، ولله الحمد.

  • الحكومة تعلن فرار السكان وداعش الارهابي يعلن مقتل العشرات من النيجيريين
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى