امن

الدماء تسيل الان كالانهار قرب قبر الامام علي بسبب هجوم جيش المهدي

قال متظاهرون من مدينة النجف العراقية، الأربعاء، إن مسلحين يعتقد أنهم تابعون لميليشيا “القبعات الزرقاء” الموالية لمقتدى الصدر، هاجموا ساحة الصدرين التي يتجمع بها المعتصمون مستخدمين الأسلحة الحية والهراوات.

واتهم شهود عيان عناصر الميليشيا بإحراق خيم المعتصمين.

وقال المتظاهر (م.م)  إن عناصر الميليشيا دخلوا ساحة الصدرين من جهة حي الغدير في محافظة النجف، وحاولوا التلاعب في الشعارات التي أطلقها المحتجون.

وأضاف المتظاهر (م.م) إن “الصدريين رفضوا مطالب المتظاهرين لهم بالانسحاب من الساحة وبدؤوا بالدخول بأعداد كبيرة تصل إلى 200-300 مسلح بالهراوات والأسلحة الحية وقنابل المولوتوف”.

وأشار المتظاهر إلى وجود أنباء عن حدوث إصابات بين المتظاهرين، كما أن العديد من الخيم احترقت بقنابل المولوتوف التي ألقاها “عناصر الميليشيا”.

1 أفكار بشأن “الدماء تسيل الان كالانهار قرب قبر الامام علي بسبب هجوم جيش المهدي”

  1. الدماء تسيل الان كالانهار قرب قبر الامام علي بسبب هجوم جيش المهدي
    عراقي يدوس علئ راس الـ الصدر

    لعن الله ربك و الدين الذي انت منه و كذلك لعن الله ابيك و من يردد بأسمك…
    #_ نذل_قذر_ ابن العاهرة طهران_ سافل_قاتل_ ملعونالوالدين_ابن الزنة_ كلب المهدي لأمك ايران_ الله يلعن الأسلام الذي من منه_ ذيل لوكَي للعاهرة طهران.انت يا ابن القذر مقتدئ ابن الحذاء الصدر مجرم حرب و سينال منك العقاب و جثتك ستكون قطعة مسح بشوارع العراقو يلعن اهلك بعد ان تهلك علئ الأرض الثوار يأخذون بثأرهم منك ثم يرموك للكلاب قطعة لحم خنزير و زنديق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق