امن

الرئيس الايراني :واشنطن اخطأت!والسعودية ترحب وبرلمانيون يرتدون ملابس الحرس الثوري

اعلن الرئيس الايراني ان امريكا أخطأت باعتبار الحرس الثوري ارهابيا وهو حامي ايران

وظهر عدد من البرلمانيين الايرانيين وهم يرتدون ملابس الحرس الثوري في مجلس الشورى الايراني

ومصدر مسؤول بالخارجية : المملكة ترحب بتصنيف أمريكا للحرس الثوري الإيراني منظمةً إرهابية –

وعبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن ترحيب المملكة العربية السعودية بتصنيف الولايات المتحدة الأمريكية للحرس الثوري الإيراني منظمةً إرهابية.

ونوه المصدر بالقرار الأمريكي عادًا إياه خطوة عملية وجادة في جهود مكافحة الإرهاب، مضيفًا بأن القرار الأمريكي يترجم مطالبات المملكة المتكررة للمجتمع الدولي بضرورة التصدي للإرهاب المدعوم من إيران.

وشدد المصدر في ختام تصريحه على ضرورة أن يتخذ المجتمع الدولي موقفاً حازماً بالتصدي للدور الذي يقوم به الحرس الثوري الإيراني في تقويض الأمن والسلم الدوليين.

وأعلن البنتاغون أن قرار واشنطن إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية ورد طهران على ذلك لا يغيران ظروف أمن العسكريين الأمريكيين وقواعد استخدامهم للقوة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، ريبيكا ريباريتش، لوكالة “تاس” الروسية، اليوم الاثنين: “وفقا لسياستنا فنحن لا نعلق، لاعتبارات أمنية، على تغيير مستوى حماية قواتنا أو الإجراءات التي تتخذ من أجل ذلك. لقد اتخذت وزارة الدفاع، كعادتها، خطوات مدروسة للتأكد من أمن قواتنا عبر أنحاء العالم ودعم جاهزيتها لتنفيذ مهامها”.
وردا على سؤال عما إذا كانت القوات الأمريكية ستعامل عناصر الحرس الثوري الإيراني معاملة أفراد أي من المنظمات التي صنفتها الولايات المتحدة إرهابية، قائلة: “إن قواعد الاشتباك لم تتغير بعد هذا الإعلان”. وأضافت أن وزارة الدفاع الأمريكية لا تملك معلومات تدل على وجود خطر محدق بالقوات الأمريكية في الشرق الأوسط.

ونشر البيت الأبيض، في بيان عبر موقعه الرسمي، وترجمته صحيفة العراق تفاصيل قرار ترامب، تصنيف الحرس الثوري الإيراني ضمن قائمة “الإرهاب وقال انه ، يأتي لمواجهة حملة الإرهاب العالمية التي تشنها إيران”.

وأضاف البيان، أن “إدارة ترامب تتخذ هذه الخطوة غير المسبوقة كجزء من جهد أوسع لمكافحة الإرهاب المدعوم من إيران حول العالم وأن “عمل الإدارة سيؤدي إلى زيادة الضغط المالي وعزل إيران وحرمان النظام من الموارد التي تستخدمها في أنشطتها الإرهابية وهذا الإجراء يتناول طبيعة الحرس الثوري الإيراني، الذي يعمل في جميع أنحاء العالم لتمويل الإرهاب والتصنيف يؤكد على استخدام النظام الإيراني للإرهاب يجعله مختلفًا اختلافًا جذريًا عن أي حكومة أخرى”.

وأن “النظام الإيراني يستخدم الإرهاب كأداة مركزية لفن حكمه ويستخدم الحرس الثوري الإيراني لتوجيه وتنفيذ حملته الإرهابية العالمية”.

والحرس الثوري الإسلامي يوفر التمويل والمعدات والتدريب والدعم اللوجستي للجماعات الإرهابية”.

وقال، إن “الحرس الثوري الإيراني شارك بشكل مباشر في العديد من البلدان الأخرى”.

وأوضح، أنه “في عام 2011 ، خططت قوة القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني هجومًا وقحًا على سفير الولايات المتحدة في واشنطن العاصمة، تم اكتشافه وإحباطه”.

وتابع: “تم الكشف عن نشاط قوة الحرس الثوري الإيراني وتعطيله في ألمانيا والبوسنة وبلغاريا وكينيا والبحرين وتركيا وغيرها”.

وأن “النظام الإيراني يظل الراعي الرئيسي للإرهاب في العالم، حيث ينفق ما يقرب من مليار دولار كل عام لدعم الإرهاب. حزب الله وحماس والجهاد الإسلامي الفلسطيني وكتائب حزب الله وكتائب الأشتر وغيرها

وأن “ترامب أعاد فرض جميع العقوبات على النظام الإيراني وفرض أصعب نظام عقوبات على إيران”، موضحاً أن “هذه العقوبات تساعد على تقليل معدل العائد إلى الأساسيات، وتشجيع عدم الاستقرار العالمي، وتمويل برامج الصواريخ النووية والباليستية، وإثراء قادتها”.

والإدارة وجهت أفعالها ضد النظام الإيراني، وليس الشعب الإيراني، الذي يعد أطول ضحايا النظام معاناة”.

وأكد وزير الخارجية محمد علي الحكيم، الاثنين، أن علاقة العراق وإيران مبنية على مقومات أساسية ومصالح مشتركة.

وقال الحكيم في تغريدة على موقعه في “تويتر” واطلعت عليه السومرية نيوز، إن “العلاقات العراقية – الإيرانية ستراتيجية، مبنية على مقومات أساسية”.

وأضاف أن “المقومات هي الشراكة، والتداول التجاري، والثقافي، والأمني، والمصالح المشتركة لكلا البلدين”.

واعلن البنتاغون وزارة الدفاع الامريكية أنها تستعد لتنفيذ قرار الرئيس ترامب حيال تصنيف الحرس الثوري الإيراني.

وقالت المتحدثة باسم شؤون القيادة الوسطى الأميركية (سانتكوم) ريبيكا ريباريتش في بيان إن البنتاغون سيترجم قرار التصنيف هذا على الأرض، من دون الكشف عن تعديلات القوات العسكرية في المنطقة ولا عن إجراءات الحماية والأمن التي سيتم اتخاذها.

وأوضحت أنه وكما درجت العادة، فإن البنتاغون سيكون حذرا في تطبيق الإجراءات الجديدة لحماية القوات الأميركية في المنطقة والعالم، مع الحفاظ على الجهوزية العسكرية لتنفيذ المهمات الموكلة إليها.

ومن المتوقع أن تؤدي هذه الخطوة لمزيد من عزل إيران، وقد يكون لها آثار واسعة النطاق على السياسة الأميركية في الشرق الأوسط.

تأتي هذه الخطوة حيال الحرس الثوري بالتزامن مع فرض عقوبات على إيران بشكل عام، وستشمل العقوبات تجميد أصول قد يمتلكها الحرس في الولايات المتحدة وفرض حظر على الأميركيين الذين يتعاملون معه، أو يقدمون الدعم المادي لأنشطته.

لماذا الحرس الثوري؟

تعتبر هذه المرة الأولى التي تصنف فيها واشنطن جزءا من جيش دولة أجنبية رسميا كمنظمة إرهابية، خاصة وأن الحرس الثوري الإيراني يعد أحد أهم العناصر داخل القوات المسلحة الإيرانية.

وتقدر أعداد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني المخصصة للدفاع عن إيران بنحو 100 ألف عنصر، كما يدير الحرس برامج الصواريخ البالستية بحسب بيانات خدمة أبحاث الكونغرس.

ويضم الحرس الثوري فيلق القدس، وهو المكلف بتوصيل شحنات الأسلحة إلى الميليشيات التابعة لإيران في الخارج، سواء في العراق أو سوريا أو أي مكان آخر بالشرق الأوسط، بجانب تقديم الاستشارة العسكرية إليها.

ويخضع فيلق القدس لعقوبات أميركية منذ عام 2007 بسبب دوره في برنامج الصواريخ البالستية الإيراني.

وذكر بيان وزارة الخزانة الأميركية الذي نص على تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية، أن النظام الإيراني تسبب في مقتل 603 أميركيين كانوا يؤدون الخدمة العسكرية في العراق منذ عام 2013.

وتقدر هذه الوفيات بنحو 17 بالمئة من إجمالي وفيات الجنود الأميركيين في العراق منذ عام 2003 وحتى عام 2011، بالإضافة إلى مقتل الآلاف من العراقيين على يد وكلاء الحرس الثوري الإيراني.

وتسيطر الشركات التابعة للحرس الثوري الإيراني على ما يصل إلى 20 بالمئة من اقتصاد البلاد، بحسب تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في 2017، عندما كان رئيسا لوكالة الاستخبارات المركزية.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد فرضت عقوبات على شركتي طيران إيرانية مثل “ماهان” و”قشم” في كانون الثاني/يناير الماضي، بسبب تقديمهما الدعم الجوي لميليشيات تابعة للحرس الثوري الإيراني أو مدعومة منه داخل سوريا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق