أبدى الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، تأييده لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة خلال هذه السنة، فيما كانت مرتقبة عام 2020، في حين أن البرلمان خاضع حالياً لسيطرة المعارضة.

وقال مادورو، أمام الآلاف من أنصاره الذين تجمعوا في كراكاس، إن الجمعية التأسيسية الموالية للسلطة القائمة تدعو إلى “انتخابات تشريعية مبكرة هذه السنة، وأنا موافق وألتزم بهذا القرار”.

وتستمر الولاية الحالية للنواب، الذين انتخبوا نهاية 2015، حتى كانون الثاني/يناير 2021، على أن تجري الانتخابات التشريعية المقبلة نهاية 2020.

وتشهد فنزويلا راهناً إحدى اسوأ الأزمات في تاريخها مع إعلان رئيس البرلمان المعارض، خوان غوايدو، نفسه رئيساً بالوكالة وتلقيه الدعم من الولايات المتحدة والعديد من دول أميركا اللاتينية وبعض دول أوروبا.

وفي 30 كانون الثاني/يناير، أبدى مادورو استعداده لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة، لكنه رفض إجراء انتخابات رئاسية جديدة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.