عاجل

الشارقة : وفاة الشاعر ذات الاصول الارستقراطية مظفر النواب عن عمرا ناهز 88 عاما

والكاظمي يوجه بنقل جنازته من خلال طائرة خاصة .

أعلنت وزارة الثقافة العراقية، في بيان خاص اليوم الجمعة، وفاة الشاعر مظفر النواب عن عمر يناهز 88 عاما، وقال مدير عام دائرة الشؤون الثقافية عارف الساعدي إن “النواب توفى في مستشفى الشارقة التعليمي بالإمارات”.

ويكيبيديا . 

مظفر عبد المجيد النواب شاعر عراقي معاصر ومعارض سياسي بارز وناقد، تعرّض للملاحقة وسجن في العراق، عاش بعدها في عدة عواصم منها بيروت ودمشق ومدن أوربية أخرى، وصف بأنه “أحد أشهر شعراء العراق في العصر الحديث”.

ولد النواب في بغداد عام 1934 لعائلة شيعية أرستقراطية من أصل هندي “تقدر الفن والشعر والموسيقى”، ينتمي بأصوله القديمة إلى عائلة النواب التي ينتهي نسبها إلى الإمام موسى الكاظم، خلال ترحال أحد أجداده في الهند أصبح حاكماً لإحدى الولايات فيها، قاوم الإنكليز لدى احتلالهم للهند فنفي أفراد العائلة، خارج الهند فاختاروا العراق.

وهو سليل عائلة “النواب” التي كانت تحكم إحدى الولايات الهندية الشمالية قبل احتلال بريطانيا للهند.

قاومت العائلة الاحتلال البريطاني، فاستاء الحاكم الإنجليزي من موقف العائلة المعارض والمعادي للاحتلال، فعرض الحاكم على العائلة النفي السياسي، فاختارت العراق.

اذ كانت أسرة النواب ثرية أرستقراطية تتذوق الفنون والموسيقى وكان قصر العائلة المطل على نهر دجلة مقصد الشعراء والفنانين والساسة.

وفي أثناء دراسة مظفر في الصف الثالث الابتدائي اكتشف أستاذه موهبته الفطرية في نظم الشعر، وفي المرحلة الإعدادية أصبح ينشر قصائده في المجلات الحائطية التي تحرر في المدرسة من قبل الطلاب.

تابع دراسته في كلية الآداب ببغداد في ظروف اقتصادية صعبة، بعد أن تعرض والده الثري إلى هزة مالية عنيفة أفقدته ثروته بما في ذلك قصره الجميل.

النواب والنظام الملكي .

بعد الإطاحة بالنظام الملكي عام 1958 تم تعيينه مفتشاً فنياً بوزارة التربية في بغداد، فأتاحت له تلك الوظيفة فرصة تشجيع ودعم الموهوبين من موسيقيين وفنانين تشكيليين.

في اعقاب الإنقلاب الذي اطاح بحكم عبد الكريم قاسم عام 1963 تعرض الشيوعيون واليساريون لحملات اعتقال واسعة فاضطر مظفر لمغادرة العراق، فهرب الى إيران في طريقه إلى الاتحاد السوفييتي السابق. ألقت المخابرات الإيرانية القبض عليه فتعرض للتعذيب قبل أن يتم تسليمه الى السلطات العراقي.

الشاعر والثائر والمهاجر الأبدي يحط الرحال .

يعتبر النواب أحد أبرز شعراء العراق الذين بدأوا مسيرتهم الشعرية في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، وبرحيله تطوى صفحات تلك المرحلة في تاريخ الشعر العراقي والتي تميزت بالغنى والتجريد والخروج على القوالب المألوفة وروح التمرد.

ورغم شهرة القصائد السياسية للنواب داخل العراق وخارجه إلا أن شعره العاطفي والغزلي وخاصة باللهجة العامية العراقية لا يقل جمالاً ورونقاً وسحراً.

مظفر النواب
مظفر النواب

كان النواب صاحب موهبة شعرية برزت في مرحلة مبكرة من حياته. وتميز بأسلوب فريد في إلقاء الشعر وأقرب ما يكون إلى الغناء أحياناً، خاصة عندما كان في مواجهة الجمهور.

أما سياسياً فقد انحاز النواب لقضايا الفقراء والبسطاء والعدل ومناهضة الاستغلال والاستعمار وأنظمة الحكم السائدة، فتعرض للسجن والملاحقة لفترة طويلة داخل وطنه واضطر لاحقاً للعيش منفيا في غربته التي ناهزت نصف قرن تقريباً. 

وُلد مظفر النواب في العاصمة العراقية بغداد عام 1934 وهو سليل عائلة “النواب” التي كانت تحكم إحدى الولايات الهندية الشمالية قبل احتلال بريطانيا للهند.

قاومت العائلة الاحتلال البريطاني، فاستاء الحاكم الإنجليزي من موقف العائلة المعارض والمعادي للاحتلال، فعرض الحاكم على العائلة النفي السياسي، فاختارت العراق.

اذ كانت أسرة النواب ثرية أرستقراطية تتذوق الفنون والموسيقى وكان قصر العائلة المطل على نهر دجلة مقصد الشعراء والفنانين والساسة

حكمت عليه محكمة عسكرية عراقية بالإعدام إلا انه تم تخفيف الحكم إلى السجن المؤبد.

وضع مع غيره من اليساريين في السجن الصحراوي المعروف باسم “نقرة السلمان” القريب من الحدود السعودية-العراقية، حيث أمضى عدة سنوات ونقل بعدها الى سجن الحلة الواقع جنوب بغداد.

قام مظفر النواب ومجموعة من السجناء السياسيين بحفر نفق من الزنزانة يؤدي الى خارج أسوار السجن، فأحدث هروبه مع رفاقه ضجة مدوية في أرجاء العراق والدول العربية المجاورة.

وبعد هروبه من السجن توارى عن الأنظار في بغداد، وظل مختفياً فيها ستة أشهر، ثم توجه الى منطقة “الأهوار” في جنوب العراق وعاش مع الفلاحين والبسطاء حوالي سنة. وفي عام 1969 صدر عفو عن المعارضين فرجع الى سلك التعليم مرة ثانية.

ثم شهد العراق موجة اعتقالات جديدة وكان من بين تعرض للاعتقال مظفر النواب وأطلق سراحه بعد فترة قصيرة.

غادر بعدها إلى بيروت في البداية، ومنها إلى دمشق. وتنقل بين العواصم العربية والأوروبية، واستقر به المقام في دمشق.

وعاد النواب إلى العراق لأول مرة عام 2011 لكنه ظل ينتقل بين بغداد ودمشق وبيروت.

ومن أشهر قصائد النواب وتريات ليلية :

 

في تلك الساعة من شهوات الليل و عصافير الشوك الذهبية

تستجلي أمجاد ملوك العرب القدماء

وشجيرات البر تفيح بدفء مراهقة بدوية

يكتظ حليب اللوز

ويقطر من تهديها في الليل

وأنا تحت النهدين

إناء

****

في تلك الساعة حيث تكون الأشياء

بكاءا مطلق

كنت على الناقة مغمورا بنجوم الليل الأبدية

أستقبل روح الصحراء

يا هذا البدوي الضالع بالهجرات

تزود قبل الربع الخالي

بقطرة ماء

****

كيف اندس بهذا القفص القفل في رائحة الليل؟

كيف اندس كزهرة لوز

بكتاب أغان صوفية؟

كيف اندس هناك,

على الغفلة مني

هذا العذب الوحشي الملتهب

اللفتات

هروبا ومخاوف؟

يكتب في

يمسح عينيه بقلبي,

في غفلة وجد ليلية.

يا حامل مشكاة الغيب بظلمة عينيك!

ترنم من لغة الأحزان

فروحي عربية.

****

يا طير البرق

أخذت حمائم روحي في الليل,

الى منبع هذا الكون,

وكان الخوف يفيض,

وكنت علي حزين.

وغسلت فضاءك في روح أتعبها الطين

تعب الطين

سيرحل هذا الطين قريبا,

تعب الطين

عاشر أصناف الشارع في الليل

فهم في الليل سلاطين

نام بكل امرأة

خبأ فيها من حر النخل بساتين

يا طير البرق! أريد امرأة دفء

فأنا دفء

جسدا دفئا, فأنا دفء

تعرق مثل مفاتيح الجنة بين يدي و آثامي

وأرى فيك بقايا العمر و أوهامي

يا طير البرق القادم من جنات النخل بأحلامي!

يا حامل وحي الغسق الغامض في الشرق

على ظلمة أيامي

احمل لبلادي

حين ينام الناس سلامي

****

للخط الكوفي يتم صلاة الصبح

بافريز جوامعها

لشوارعها

للصبر

لعلي يتوضأ بالسيف قبيل الفجر

أنبيك عليا!

ما زلنا نتوضأ بالذل ونمسح بالخرقة حد السيف

ما زلنا نتحجج بالبرد وحر الصيف

ما زالت عورة بن العاص معاصرة

وتقبح وجه التاريخ

ما زال كتاب الله يعلق بالرمح العربية!

ما زال أبو سفيان بلحيته الصفراء,

يؤلب باسم اللات

العصبيات القبلية

ما زالت شورى التجار ترى عثمان خليفتها

وتراك زعيم السوقية!

لو جئت اليوم

لحاربك الداعون إليك

وسموك شيوعية

يقولون شورى

ألا سوءة

أي شورى وقد قسم الأمر بين أقارب عثمان في ليلة

ولم يتركوا للجياع ذبابة

****

في ساحة البرج

إحدى البغايا تصلح ما خرب الليل من وجهها

تحاول أن تستغيث الأنوثة فيها

ويحبط عابر محبط

كل ما فيه من رجل عورة كالحكومة

إن الحكومات في الشرق تسمية للملاهي

أنا انتمي للفداء

لرأس الحسين

وللقرمطية كل انتمائي

****

أبول على الشرطة الحاكمين

انه زمن البول فوق المناضد والبرلمانات والوزراء

أبول عليهم بدون حياء

فقد حاربونا بدون حياء

****

متى تنتهي كل هذي الفوازير

والنشرات الرخيصة

والمخبرين الغلاظ الوجوه

كأنهم مؤخرة لمريض يوسخ من تحته

يقولون تسكر قلت بخمري

ورغم اعتراض المواخير طولا وعرضا

عجيب حجار المراحيض يظهر طهرا

ويجرؤ على بعضه

والهزائم تفرض فرضا

سأمشي على راحتي لاقنع أن هزائمكم تلك نصر

وأخلط ما بين المياه وبين السراب

وفي أولات المواسم

يحتلم القلب من زهرتين تمسان بعضهما

بارتعاش واصبح سلكا بلا عازل في الضباب

وانتظر الزائر الأرجواني

اقاوم حرب المواخير في غابة من خيال الحشيشة

والجعجعة

فان رحب البحر بالحرب

أنزلت الأشرعة

وتقرع فيها الطبول

ففيم الرهان على خاتم الاشعري

وفيم الذهاب بجلد الضحية للمسلخ الدولي

ولف العمامة زيفا على القبعة

متى كان في لحية النفط

أو في الزبيبة من شرف

أيها الراقصون لهم كالقرود

كفاكم ضعة

فما ترجعون بغير سلاح

وكشف الوجوه بلا أقنعة

أرى صرعا وحماسا جبانا

وحشدا بلا أي عين وحشدا بلا أي إذن

تعج شوارع هذي البلاد بحرب البسوس

وليس يوزر إلا المحاسيب فيها

فيأتي الخليط بلون

ويصعب تحديده أي لون

ويفتح فيها الرصاص منابزة بين آل فلان وال فلان

وسند هذا بقصف العدو

ويسند هذا بقصف الحكومة

والحكم للاحتكار المنسق

ما بين … بين وبين

ومستزلمون ومستخنثون

وبعض توزع في الجانبين

وتفتك فينا المصارف

خشية دين قديم على الأغنياء

ودين الفقير على اكلي لحمه

ثورة تعتلي كل دين

كأن الصيارفة اتفقوا ان يدك

الجنوب على أهله

ويقدم من لحمه طبق اليوم

بين الطنابير والخمر والمتخمين

وقدما لقد افرغ الأميون خمرهم

فوق راس الحسين

ألا لا تخافوا

فما قلة نحن

كل انتحار يضاعفنا

ولذاك يقوم الرهان البغي

على بغلة الدولتين

****

ماذا يقدح الغيب الأزلي ؟؟؟

أطلوا

ماذا يقدح في الغيب؟

أسيف علي؟؟

قتلتنا الردة يا مولاي كما قتلتك بجرح في الغرة

هذا رأس الثورة

يحمل في طبق “يزيد”

وهذي “البقعة” اكثر من يوم سباياك

فيا لله وللحكام و رأس الثورة

هل عرب انتم!!!

“و يزيد” على الشرفة يستعرض اعراض عراياكم

ويوزعهن كلحم الضأن,

لجيش الردة!!!

هل عرب انتم !!!!

والله انا في شك من بغداد الى جدة

هل عرب انتم

وأراكم تمتهنون الليل

على أرصفة الطرقات الموبوءة

أيام الشدة؟؟

قتلتنا الردة …قتلتنا الردة

ان الواحد منا يحمل في الداخل ضده

****

يا ملك البرق الطائر في أحزان الروح الأبدية

كيف اندس كزهرة رؤيا,

في شطحة وجد صوفية !

يمسح عينيه بقلبي

في غفلة وجد ليلية

يكتب في

يوقظ في

ماذا يكتب في ؟

ماذا يوقظ في

يا مشمش ايام الله بضحكة عينيك

ترنم للغة القرآن

فروحي عربية

****

هل تصل اللب

هناك النار طري

ويزيدك عمق الكشف غموضا

فالكشف طريق عدمي

وتشف بوحيك ساعات الليل الشتوي غموضا

هناك تلاقى النيران وتغتصب الكلمات

وتصبح روحي قبل العشق بثانية فوضى

وأوسد فخذ امرأة عارية

بئران من الشبق الأسود

والسكر بعينيها الفاترتين

وجمرة ريا

تقطر نوما ورديا

تتهرب كالعطر وامسكها فتذوب بكفيا

وأدس بانفي المتحفز بين النهدين يضحكان عليا

يا طير … أحب وأجهل

كيف … لماذا … من هي … لا أعرف شيا

الحب بأن لا تعرف شيا

هل تعرف كيف يكون الشاعر بالحب

لقاء جميع الأنهار ومجنونا وخرافيا

ويهاجر في غابة ضؤ من دمعته

ويموت لقاء أبديا

يشتعل الجسد الشمعي سنيا

وأرى تاريخ الشام مليا

وأكاد اقلب أوراق الكرسي الأموي

وتخنقني ريح مرة

تنفرط الكلمات وأشعر بالخوف وبالحسرة

تختلط الريح بصوت صحابي

يقرع باب معاوية ويبشر بالثورة

ويضيء الليل بسيف يوقد في المهجة جمرة

ماذا يقدح في الغيب الأزلي أطلوا

ماذا يقدح في الغيب

أسيف علي !!

قتلتنا الردة يا مولاي

كما قتلتك بجرح في الغرة

هذا رأس الثورة يحمل في طبق في قصر يزيد

وهذي البقعة أكثر من يوم سباياك

فيا لله وللحكام ورأس الثورة

هل عرب أنتم

ويزيد عمان على الشرفة

يستعرض أعراض عراياكم

ويوزعهن كلحم الضأن لجيش الردة

هل عرب أنتم

والله أنا في شك من بغداد إلى جدة

هل عرب أنتم

وأراكم تمتهنون الليل

على أرصفة الطرقات الموبؤة أيام الشدة

قتلتنا الردة

قتلتنا الردة

قتلتنا الردة

قتلتنا إن الواحد منا يحمل في الداخل, ضده!!

****

من أين سندري أن صحابيا

سيقود الفتنة في الليل بإحدى زوجات محمد

من أين سندري أن الردة تخلع ثوب الأفعى

صيفا وشتاء تتجدد

أنبيك تلوث وجه العنف

وضج التاريخ دعاوى فارغة

وتجذمن لياليه

يا ملك الثوار

أنا ابكي بالقلب لأن الثورة يزنى فيها

والقلب تموت أمانيه

يا ملك الثوار أنا في حل

فالبرق تشعب في رئتي

وادمنت النفرة

والقلب تعذر من فرط مراميه

والقلب حمامة بر لألأها الطل

تشدو,

والشدو له ظل

والظل يمد المنقار لشمس الصحراء

لغة ليس يحل طلاسمها غير الضالع بالأضواء

والظل لغات خرساء

وأنا في هذي الساعة بوح اخرس

فوق مساحات خرساء

أتمنى عشقا خالص لله

وطيب فم خالص للتقبيل

وسيفا خالص للثورة

****

ستجمع جنبا لجنب حوافر كل التيوس

على صفقة الأرض هذي

ورب دعي شيوعية سيصلي وراء اليماني في الحرمين

وليس كثير على سمة العصر

في أن تقول التراويح بعد العشاء

تبرأت من كل هذا العجين

وهذا لمن يدرك الباطنية

في العشق بعض انتمائي

أنا انتمي للجموع التي رفعت

قهرها هرما

وأقامت ملاعب صور وبصرى

وأضاءت بروج السماء بأبراج بابل

أنا انتمي للجياع ومن سيقاتل

أنا انتمي للمسيح المجدف فوق الصليب

وقد جرح الخل وجه الإله على رئتيه

وظل به أمل ويقاتل

لمحمد شرط الدخول إلى مكة بالسلاح

لعلي بغير شروط

أنا انتمي للفداء

لرأس الحسين

محطات في حياة مظفر النواب : 

حقق الشاعر العراقي ذات الاصول الارستقراطية مظفر النواب، الذي رحل عن عالمنا اليوم، بعد صراع طويل مع المرض بأحد مستشفيات الشارقة في الإمارات، رصيدا أدبيا مميزا، حيث امتاز بتفرد إبداعه كما وكيفا، واشتهر النواب بقصائده الشعرية اللاذعة والتي تسببت في أن يقضي معظم عمره في المنفى ليبدع قصائد شعرية شكلت محطات زاخرة في مسيرته الإبداعية.

– النشأة والبداية

شهد عام 1934 مولد مظفر عبد المجيد النواب بالعاصمة العرافية بغداد مسقط رأسه لعائلة أدبية اشتهرت بالثراء والإبداع في ألوان مختلفة من الأدب والشعر.

وجاء سبب التسمية لعائلته بلقب النواب نسبة إلى “النيابة” أي نائب الحاكم، حيث هاجرت عائلة جده من الهند أيام حكم العثمانيون إلى العراق.

وأظهر النواب سمات شعرية بداعية منذ سن مبكر، وذلك حين كلفه أحد أساتذته باستكمال بيت شعر فقام بذلك على أكمل وجه، وكان ذلك في المراحلة الابتدائية.

– تجربة فريدة

لمع نجم الشاعر العراقي الكبير منذ عام 1969، حينما أبدع قصيدة قراءة في دفتر المطر، وذلك قبل أن يحصد إعجاب الجمهور العربي بقصيدته “وتريات ليلية”.

وامتاز أغلب شعر وإبداع مظفر النواب بالدفاع الصلب عن قضايا العرب القومية السياسية والاجتماعية وذلك قبل أن يصل ذروة مرحلة توجيه الانتقادات الحادة واللاذعة لمجموعة من النظم العربية الأمر الذي كلفه قضاء عقودا طويلة من الغياب في المنافي خارج وطنه العراق ليرحل عن عالمنا اليوم تاركا وراءه إرثا إبداعيا خالدا.

ألمزيد : حقيقة وفاة الفنان سمير صبري في احد فنادق القاهرة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى