استقبل رئيس تحالف المحور الوطني الشيخ خميس الخنجر في مكتبه ببغداد اليوم 8 يناير/كانون الثاني ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق ورئيسة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) السيدة جينين هينيس، وركز الجانبان في نقاشهما على عدد من الملفات الأقليمية والمحلية ابرزها ملف المياه بين العراق وتركيا واعادة النازحين واعمار المناطق المحررة وسحب الحشود العسكرية من جميع المدن وتعزيز النشاطات الانسانية في العراق.

وقدم الشيخ الخنجر مباركته للسيدة جينين هينيس على تعينها مبعوثة خاصة للأمين العام للأمم المتحدة، وتوليها مهمة رئاسة بعثة الأمم المتحدة في العراق، وتمنى لها النجاح والتوفيق في عملها الذي لا يخلو من المشقة وبذل أقصى الجهود في تقريب وجهات النظر ومساعدة العراق في جميع المجالات من خلال الوكالات الأممية.

وقال الشيخ الخنجر على هامش اللقاء بان” الأمم المتحدة شريك اساسي في دعم ملف النازحين في العراق وكان لها دور مميز من خلال سلسلة برامج انسانية لانقاذ عشرات الاف وتوفير المخيمات والخدمات الاساسية”.
واشار الى اهمية استمرار جهود الامم المتحدة في دعم النازحين والمناطق المحررة وتنفيذ برامج حيوية تسهم في توفير مصادر رزق للعائدين للمناطق المحررة لافتا الى الى أن ملف النازحين يعد اولوية للمشروع العربي باعتباره ملف انساني بالمقام الاول.
من جانبها اشادت السيدة هينيس بجهود رئيس تحالف المحور الوطني في دعم ملف النازحين والتعاون مع الامم المتحدة من اجل استمرار عملها الانساني في المناطق المحررة .

كما وأكد الشيخ الخنجر على ضرورة مشاركة المرأة في العمل السياسي، لكوننا كمشروع عربي نثق بقدرة النساء، من خلال دعمنا لترشيح أمرأة لتولي حقيبة وزارية مهمة في الحكومة الجديدة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.