اخبار العرب والعالم

الصحة العالمية ترعب الناس

قال تيدروس أدهانوم غيبرييسوس مدير عام منظمة الصحة العالمية فجر السبت إن العام الثاني من جائحة “كوفيد-19” قد يتسبب في وفيات أكثر من السنة الأولى.

وأضاف غيبرييسوس في مؤتمر صحفي: “لقد كلفنا “كوفيد-19″ لغاية اليوم 3.3 مليون حالة وفاة، لقد دخلنا العام الثاني للوباء، والذي يمكن أن يتسبب في وفيات أكثر من العام الأول”.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن التطعيم وحده ليس حلا بنسبة 100% لوقف انتشار الفيروس، لأن الأشخاص الذين تم تطعيمهم يمكن أن يمرضوا أيضا، ولكن بخطورة أقل.

وأفادت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، بأن عدد الإصابات الإجمالي بفيروس كورونا لعام 2020 بلغ 81475053، أما إجمالي حالات الوفاة فهو 1798050.

وقالت المنظّمة إن السلالة الهندية المعروفة باسم “بي.1.617″ التي اكتشفت ب‍الهند، رصدت في 44 بلدا في المجمل، وخارج حدود الهند، تمّ اكتشاف أكبر عدد من حالات الإصابة بـ”بي.1.617″ في بريطانيا”.

ووصفت المنظمة متحورة الفيروس الهندية “بي.1.617” بأنها “مثيرة للقلق”، يأتي ذلك فيما تجاوز عدد الوفيات بفيروس كورونا في الهند الـ250 ألفا.  المستقل التابع ل‍منظمة الصحة العالمية المعني بتقييم حالة الاستعداد لمجابهة الأوبئة، يوم الأربعاء الماضي، أن النظام الصحي العالمي لم يكن مستعدا لجائحة كوفيد-19، وأنه غير قادر في شكله الحالي على منع تطور جائحة من مسببات الأمراض شديدة العدوى.

يذكر أن منظمة الصحة تعرضت لانتقادات حادة منذ بدء الأزمة الصحية في أواخر 2019 أخدت عليها بصورة خاصة تأخرها في التوصية بوضع الكمامات. واتهمتها الولايات المتحدة بالتساهل حيال الصين، البؤرة الأولى للفيروس، وبالتأخر في إعلان حال طوارئ صحية عالمية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى