امن

الصحفية الكندية جاين عراف تكذب قيادة عمليات بغداد

Pin It

كشفت الصحفية الكندية جاين عراف، في تصريح متلفز ,الخميس، تفاصيل مهمة عن جولتها في بغداد

مشيرة الى ان القوات الامريكية التي ادعت مرافقتها كانت في مهمة خاصة باشراف جنرال في المارينز يعمل مع قيادة عمليات بغداد

واوضحت انها لم تطلب من اي قوة عراقية او اميركية مرافقتها خلال جولتها في شارع المتنبي، وتابعت ‘تجولت كثيراً في العراق وعملت الكثير من التغطيات الاعلامية وخاصة خلال عمليات التحرير في الموصل حيث تمت دعوتي وحمايتي من قبل القوات العراقية’

وكانت قيادة عمليات بغداد قد بررت، تواجد قيادات في التحالف الدولي بشارع المتنبي يوم الجمعة الماضي بانه لمرافقة صحفية امريكية، بحسب بيان رسمي

وأصدرت قيادة عمليات بغداد، الاحد، بيانا توضيحياً بشأن ما قالت إنها “أسئلة واستفسارات” حول قيامعدد من الأميركيين برفقة قائد العمليات الفريق الركن جليل الربيعي بجولة في شارع المتنبي ببغداد، مشيراً إلى أن الامريكيين لم يكونوا بمهمة عسكرية وإنما جولة ميدانية مع صحفية امريكية للإطلاع على الواقع الامني في العاصمة.

وقال إعلام عمليات بغداد، في “توضيح وبيان”، صدر، اليوم، ، إن “عددا من الأسئلة والاستفسارات أثيرت حول قيام عدد من الأمريكان بمرافقة قائد عمليات بغداد خلال جولته في شارع المتنبي”، موضحا أنه “لبيان الحقائق نورد تفاصيل بشأن الجولة”.

وأوضح أنه “بتاريخ الجمعة 4 كانون الثاني 2019 تجول قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي يرافقه عدد من ضباط ركن القيادة، وكذلك الصحافية الأمريكية (Jane Arraf) من إذاعة NPR”، مبينا أن “الصحفية قدمت في وقت سابق طلب اجراء جولة ميدانية في العاصمة بغداد من أجل الاطلاع على الواقع الأمني فيها، وتكذيب مزاعم الصحافة الصفراء التي تروج لأعمال العنف والاقتتال في العاصمة”.

وأوضح أن “عددا من قوات التحالف رافقوا الصحافية المذكورة خلال جولتها، مع العلم لم يكونوا بمهمة عسكرية، وان مهمتهم اقتصرت على مرافقتها وليس تأمين الحماية لها”.

وجاء في البيان ايضا أنه “وخلال الجولة في شارع المتنبي، وبناءً على طلب عدد من القنوات الفضائية تم اجراء لقاءات مع الصحافية Jane Arraf والتي أشادت بدور القوات الأمنية العراقية، والقدرة العالية التي يتمتع بها في حفظ الملف الأمني، ومحاربة الإرهاب”، موضحا أن “الصحفية Jane Arraf أبدت اندهاشها لما شاهدته من استقرار أمني، وأن الحياة طبيعية جداً، ولا يوجد هناك ما يشير إلى أي اعمال عنف، أو إرهاب، وهذا ما نقلته في تقريرها التي أصدرته لاحقا، والذي لقي ترحيبا كبيراً في المجتمع الأمريكي الذي تفاجأ هو الاخر بالتقرير، والذي عدوه انتصار حقيقي للشعب العراقي وجيشه”.

ولفت الى ان “الصحفية المذكورة قد زارت العراق في الأعوام السابقة وشاهدت الاعمال الإرهابية التي كانت تعصف بالبلاد، وسجلت معدل عالي من الجريمة، والتي تم القضاء عليها بفضل التلاحم بين أبناء الشعب العراقي والقوات الأمنية”.

وجاين عراف هي صحفية كندية تعمل مراسلة في العراق لبرنامج “أمريكا تونايت” في الجزيرة ولكريستشيان ساينس مونيتور. عملت قبل ذلك مراسلة في الجزيرة الإنجليزية تغطى الشرق الأوسط. وعملت قبل ذلك في سي إن إن مراسلة ومديرة مكتبها في بغداد

,اوضحت أن “الصورة السابقة للوضع الأمني في العاصمة بغداد وغيرها من المدن العراقية تشكلت واعطت انطباعا سيئاً للمجتمع الدولي، كان بسبب الضعف في الماكنة الإعلامية التي كان يجب أن تستهدف المجتمع الدولي، وتعمل على تغيير الصورة السابقة لحال الوضع الأمني في العراق”، مؤكدا “عمدنا إلى استقطاب المؤسسات الصحافية الأجنبية من أجل تغيير تلك الصورة، وبيان الحقائق الناصعة، والتي ترسم صوراً متلألئة عن قدرة وقابلية القوات الأمنية بمختلف تسمياتها في محاربة الإرهاب، وإعادة الحياة إلى طبيعتها في ربوع الوطن كله”.

وقال جان عراف على تويتر لم أكن أظن لحظة أنني سأرى – غنائيات عراقية موسيقيّة مع القائد الا مريكي ، أوستن رينفرث ، والجنرال العراقي جليل الربيعي في مسيرة مريحة بين الحشود في وسط المدينة # بغداد

ونشرت مواقع عراقية اليوم السبت 5 كانون ثاني 2019 صورا لقائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي برفقة قادة امريكان في شارع المتنبي وسط بغداد

وكان البنتاغون قد نشر صورة لقائد العمليات في بغداد برفقة رئيس اركان الجيش الامريكي وهو يضحك فرحا دون ان تعلن متى تم التقاط الصورة

https://youtu.be/KDs5lfoxkKE

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق