فنون

الطباعة “3D” تحيي تمثالا عمره 3000 عام في العراق

أُعيد ترميم تمثال “أسد النمرود” في الموصل العراقية، الذي صمد 3000 عام قبل تدميره على يد تنظيم “داعش” الإرهابي بعد احتلال المدينة 2015.

ونجحت منصة Google Arts and Culture، ضمن مشروع رقمي للحفاظ على الآثار يعرف باسم Rekrei، في إعادة ترميم التمثال بفضل تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد “3D”، باستخدام صور متعددة المصادر بهدف إعادة تشكيل نسخة رقمية من “أسد الموصل”.

 

الطباعة "3D" تحيي تمثالا عمره 3000 عام في العراق

ذكرت شبكة CNN الأمريكية أن نسخة رقمية ثلاثية الأبعاد من التمثال تُعرض بمعرض “What Remains” المقام في متاحف الحرب الإمبراطورية بالعاصمة البريطانية لندن، الجمعة، وهو المعرض الذي يغوص في أسباب تعرض الآثار والعناصر الثقافة والتراثية للهجوم خلال الحروب.

ويمكن لمحبي الفن رؤية التمثال سالما من أي ضرر بعدما دُمر مع القطع التاريخية النادرة التي ضمها متحف الموصل؛ إذ عاد الخبراء إليه عقب طرد “داعش” الإرهابي من الموصل لتقييم الأضرار التي حلت به، ليجدوا بقاياه فحسب.

أطلق مشروع Rekrei اثنان من مبرمجي الكمبيوتر، اللذان شهدا تدمير داعش للآثار، وحاولوا أداء دورهم في الحفاظ على التراث الثقافي رقمياً، مستخدمين تقنية Photogrammetry التي تتضمن استخدام عدة صور من زوايا مختلفة للتمثال نفسه لإعادة تشكيله رقميا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق