فنون

الفنان حسين ابو حجاج يعتزل الفن ويعلُن موقفه من الكبير أوي

يُشعل منصات السوشيال ميديا .

فاجأ الفنان حسين ابو حجاج بإعلانه اعتزاله الفن، عازيا ذلك لأسباب صحية رغم النجاح الكبير الذي حققه في الجزء السادس من مسلسل (الكبير أوي) حسب قوله

وفي حديث خاص حصري لمواقع التواصل الاجتماعي اذ أكد أبو حجاج أن هناك مشكلة في ركبتيه تعيقه عن استكمال عمله الفني، لكنه استثنى المشاركة مع الفنان “أحمد مكي” من قرار الاعتزال بسبب ما يكنه له من حب وتقدير.

وقال : “اعتزلت الفن منذ عام 2020 ولم أشارك سوى في عمل واحد في لبنان، حيث ذهبت هناك في تصوير لمدة 17 يوما، ولم أقم بأي أدوار أخرى، لأن ما دفعني لقبول هذا العمل هو رغبتي في رؤية لبنان وحبي لزيارة هذا البلد”.

 نُبذة مختصرة عن حياة حسين ابو حجاج 

ولد في محافظة المنيا مدينة بنى مزار، يملك في الأساس ورشة لتصليح وبيع وشراء إطارات السيارات، ساعده الفنان هاني رمزي على دخول عالم الفن ليقدم سلسلة من الأدوار الصغيرة التي يتم الاعتماد فيها على بنيانه الجسدي الضخم، ومن الأفلام التي شارك بها: (صعيدي في الجامعة الأمريكية، الناظر، غبي منه فيه، زكي شان)، كما شارك في كافة أجزاء المسلسل الكوميدي (الكبير أوي)

يملك في الأساس سلسلة ورش لتصليح وبيع وشراء إطارات السيارات بالمنيا، ساعده الفنان هاني رمزي بحكم معرفتهما من نفس المدينة على دخول عالم الفن ليقدم سلسلة من الأدوار الصغيرة ومن الأفلام التي شارك بها: (صعيدي في الجامعة الأمريكية، الناظر، غبي منه فيه، زكي شان)، كما شارك في كافة أجزاء المسلسل الكوميدي (الكبير أوي).

الحالة الصحية سبب الاعتزال

وأضاف الفنان الكوميدي: “سبب الاعتزال هو سبب صحي، لأني لدي مشكلة في الركبتين، لا أستطيع الوقوف مثل السابق، خاصة وأن كل من يحتاجني في أعمال فنية يطلب مني فيها أدوارا حركة”.

وبين أن: “الأطباء طلبوا إجراء جراحة تغيير لمفصلي الركبة حتى أستطيع الحركة بشكل أفضل، وهو شيء لا أريده لا سيما وأني أبلغ من العمر 68 عاما، وبالتالي لا أرى داعيا لإجراء هذه الجراحة”.

وتابع حسين قائلا: “مثلت مع الأستاذ أحمد مكي، ورغم اعتذاري له في البداية عن قبول العمل في مسلسل الكبير أوي، إلا أنه ألح بشكل لم أستطع رفضه، لا سيما وأنه أكد أنه سيعمل على إراحتي تماما خلال التصوير، وذوقه وأسلوبه الجميل دفعاني لقبول العمل في المسلسل، وبالفعل حرص المشاركون في هذا العمل على إراحتي لأقصى حد”.

اذ وحول النجاح الذي حققه مسلسل الكبير أوي قال أبو حجاج: “مسلسل الكبير أوي حقق نجاحا كبيرا، ولم يكن هناك منافسا حقيقيا له في جميع المجالات، فالناس كان لديها اشتياق لرؤية المسلسل في صورته الجديدة، ونجحنا في تقديم عمل جديد لا يمكن توقعه، وشخصية أحمد مكي الجميلة والإخراج الرائع، والكتابة الجيدة كلها عوامل ساهمت في إخراج عمل متكامل”.

وأكد أبو حجاج: “الجزء السابع من مسلسل الكبير أوي سنبدأ العمل فيه في شهر يونيو المقبل، وقد وقعت عقدا للعمل فيه، وأنا أكدت سابقا أني سأعمل فقط مع أحمد مكي لو احتاجني فهو الوحيد الذي أقبل العمل معه أم غير ذلك فأنا قد اعتزلت الفن، وأوجه خالص شكري شكره لفريق عمل (الكبير أوي) لأنهم تحملوني في الجزء السادس، وقاموا بإراحتي قدر الإمكان، وقد بذلت جهدي لإنجاح العمل، وحتى الآن تصلني رسائل من الناس تطلب مني عدم الاعتزال واستكمال مسيرتي الفنية، وهو ما يسعدني وأقدره كثيرا”.

موقف ابو حجاج من الكبير اوي ؟ . 

رحلة طويلة مع الفن بدأت بالتمثيل مع فرقة المسرح بقصر الثقافة، انتهت مع المزاريطة بدور أشرف فى مسلسل “الكبير أوى”، الفنان حسين أبو حجاج صاحب الوجه والكف المميزان، عشق الفن منذ الصغر وكان حظه مع ابن بلده الفنان هانى رمزى الذى مد يده لمساعدته، لعب أبوحجاج العديد من الأدوار معظمها كوميديان استطاع رغم أدواره الصغيرة كسب محبة الأطفال والكبار، نظرا لتواضعه وتواجده دائما أمام ورشة الكاوتش الخاصة به، والتى يعتبرها أبوحجاج مصدر رزقه الأساسى وليس الفن.

حسين ابو حجاج - الكبير اوي

أسباب نجاح الكبير اوي الجزء 6 . 

أسباب نجاح الجزء السادس من مسلسل الكبير أوي للحب المتبادل بين الفنان احمد مكي والمخرج احمد حلمي، وفريق العمل سواء فنانين أو مصورين وغيرهم، مؤكدا أن الحب كان يغمر كواليس المسلسل، وأي شيء فيه حب ينجح ويضيء، مشيدا بالحب المتبادل من الفنان احمد مكي وفريق العمل.

وقال الفنان لقد «كنت متوقع نجاح الجزء السادس من المسلسل، لأن الناس كانت متشوقة ومترقبة العرض، خاصة بعد مشاهد الأجزاء الخمسة السابقة. عشان كدا تحقق النجاح. والمسلسل تضمن فقرات مجتمعة تهم المواطنين وتضمن أيضا ترندات للفنانين مثل الفنانة ياسمين وإعلان رمضانا هو هو، ورامز جلال وعدد كبير من الممثلين».

وكشف «ابوحجاج» عن انه «لم يكن ضمن فريق العمل بالممثل، بسبب إصابة بخشونة في المفاصل بالركبتين، لكن الفنان أحمد مكي رفض غيابي عن المسلسل وطلب مشاركتي في العمل الفني، وخصص لي ادوار مريحة تتناسب مع ظروفي الصحية».

وقال «ابو حجاج»: «أنا بحب مكي لأنه في قلبي وأنا عارف أني في قلبه، وكفايا عليا حرصه على وجودي معه في الجزء السادس رغم اعتذاري لظروفي الصحية، لكنة اسر على وجودي. مكي إنسان بالدرجة الأولي، يقدم نفسه كأقل شخصية في العمل، ويعلي الباقين من فريق التمثيل، لا يتعالي على احد، وحريص على الخروج على النص ولكن بشكل محترم. ورفض ذكر لفظ احتراما للمشاهدين، وهو حريص على انتقاء الكلمات قبل التسجيل».

وكشف «ابو حجاج» أن «الفنانة رحمة خضعت لاختبارات من مكي والجندي قبل اختيارها للتمثل في الجزء السادس، ولم نتوقع النجاح الباهر لها، وأكيد مكي والجندي كانوا واثقين من نجاحها».

الفنان حسين أبو حجاج
الفنان حسين أبو حجاج

وطالب «ابو حجاج» الممثلين الصاعدين بالصبر والتحمل وضرورة الدراسة الأكاديمية، مؤكدا أن الفن والابداع للجميع.

قرار الاعتزال . 

وعند اتخاذ قرار الاعتزال كان أبوحجاج محظوظا بعد دوره فى مسلسل “الكبير أوى” والذى حقق نجاحا كبيرا وبسببه تلقى العديد من العروض، غير أن قرار الاعتزال وقف حائلا على موافقته، لقبول أي من تلك العروض ما عدا الاستمرار فى مسلسل الكبير أوى فى حال طلبه فى الجزء السابع من المسلسل.

قال الفنان حسين أبوحجاج، فى تصريحات خاصة الذى ظهر بشكل متميز فى مسلسل “الكبير أوى” مع الفنان أحمد مكى، والذى استطاع أن يحقق نجاحا كبيرا فى المسلسل وخطف الأضواء خلال شهر رمضان: قررت أن اعتزال الفن والتمثيل نهائيا ما عدا الاستمرار فى مسلسل الكبير أوى، فى حال طلب منى ذلك وما عدا ذلك لن أقبل أى أعمال نظرا لحالتى الصحية.

وأضاف، لو تم اختيارى فى الجزء السابع من المسلسل سوف أكون ضمن فريق العمل، لكن لن أقوم بأى أعمال فنية أخرى، وذلك بسبب الحالة الصحية لقدمى وأصبحت حركتى صعبة جدا، ولكن فريق عمل المزاريطة يعلم حالتى الصحية لذلك أنا مستمر معهم فى حال طلبونى للمشاركة فى الجزء السابع.

ولفت: عملت مع كثير من الفنانين وأكن كل تقدير للفنان هانى رمزى، ابن بلدى الذى كان سببا فى دخولى عالم الفن وغيره من الفنانين، وأنا على المستوى الشخصى أعشق الفنان “مكى” وكنت متوقع نجاح المسلسل لما لمسته من روح الفريق والمحبة التى تسود الفريق.

وأكد أبو حجاج، أن قرار الاعتزال نابع عن قناعة شخصية وأنا وحدى صاحب القرار ولم أستشر أى أحد ولا أحد يمكن أن يراجعنى فى قرارى، لأن حالتى الصحية لا تساعدنى.

وقال أبو حجاج: إننى كنت ضمن فريق العمل فى المسلسل من الجزء الأول وعندما طلبت فى الجزء السادس من المسلسل لم أتردد لحظة واحدة للمشاركة مع الفنان الكبير أحمد مكى، فهو يتميز بمحبة كبيرة بين فريق العمل ومحبوب جدا، ومن أفضل من عملت معهم طوال رحلتى الفنية.

وأشار إلى أن من يعمل مع الفنان مكى يشعر بارتياح كبير أثناء العمل ويحب الدور الذى يقوم به، لأن الفريق يعمل على قلب رجل واحد ولا فارق بين أحد داخل فريق العمل.

وأوضح أبو حجاج، أن آخر الأعمال التى قمت بها كان مسلسل فى لبنان وسبب قبولى لذلك أننى كنت أرغب فى زيارة لبنان بعد ما سمعته عنها، وقد تلقيت عروضا كثيرة بعد دورى فى مسلسل “المزاريطة”، ولكن رفضتها جميعا، ولكن لو طلبت منى المشاركة فى المسلسل بجزئه السابع لن أتردد لحظة لأن فريق العمل كله يحبنى ونعمل معا بجد واجتهاد.

واستطرد قائلا: بدأت حياتى الفنية مع فرقة تابعة لقصر ثقافة بنى مزار بمحافظة المنيا، ونظرا لحبى للتمثيل طلبت من الفنان هانى رمزى الوقوف بجانبى، فهو ابن بلدى وبالفعل أخذنى معه فى عدد من الأدوار وبعدها عملت مع الفنان محمد هنيدى وكان اسم لؤى أشهر أسمائى فى السينما، خاصة أن الاسم لا يتناسب أبدا مع الشكل، وكان لهذا الاسم الذى علق فى أذهان الناس وعقولهم سبب فى تأخر الأدوار الفنية عنى كثيرا، لأنه حقق نجاحا كبيرا.

وأضاف، أمتلك ورشة كاوتش هى رأس مالى والتى أعيش منها وكنت قبل مرضى أعمل بها بيدى، فهى بالنسبة لى أهم من الفن، لأنها مصدر الرزق، أما الفن فأمواله متقطعة وغير دائمة، خاصة مع الفنانين الصغار فإن أجورهم قليلة جدا لا تساعدهم على الحياة.

 

وعن دخول أبنائه الفن قال أبو حجاج: سألت أولادى عن ذلك قالوا: لا نملك الوجه الكاركتر مثلك، فهناك الكثير من الناس يتمنى أن يدخل عالم الفن، لكن أغلبهم يفشل فى تحقيق ذلك، وكنت أتمنى العمل مع الزعيم عادل إمام فهو فنان قدير فعلا ويستحق.

 الصدفة قادت “مربوحة” إلى “الكبير أوي 6” في رمضان 2022

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى