تمكنت مديرية استخبارات وارهاب الانبار وبالتعاون مع خلية الصقورمن تفكيك اكبر خلية ارهابية في المحافظة”، مبينا ان “الخلية مكونة من اكثر من 200 عنصر تابع لداعش”.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “هؤلاء متورطين بعمليات قتل واستهداف للمدنيين والقوات الامنية في الانبار اضافة الى تفجير عجلات مفخخة وعبوات ناسفة”، مشيرا الى ان “من بينهم قتلة مصطفى العذاري في الفلوجة والمسؤولين عن مجزرة البو نمر بالمحافظة”.

وتبنى تنظيم “داعش” إعدام الجندي العراقي مصطفى العذاري بعد أسره في قضاء الفلوجة بمحافظة الأنبار، الأمر الذي أثار ردود فعل شعبية ورسمية غاضبة حيال هذه الجريمة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.