امن

الكردي الفيلي الفريق الاول الركن سمير زكي الشاهملكي قائد طيران الجيش العراقي يعتذر للكاظمي

قدم قائد طيران الجيش العراقي الفريق الطيار الركن سمير زكي حسين المالكي،  يوم السبت، اعتذاره الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والوزراء والقادة الامنيين وجاره اثر محاولة استهداف منزله بعبوة ناسفة في بغداد الخميس الماضي.

وقال المالكي في بيان، “باسمي انا الفريق الطيار الركن سمير زكي حسين المالكي وباسم عائلتي  اقدم  اعتذاري واسفي  الى القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع ووزير الداخلية ورئيس اركان الجيش وكافة القطعات والدوائر والموؤسسات الامنية والمقاتلة بكافة مستوياتها الحكومية و جيراننا في منطقة المنصور المحلة ٦١٥ في بغداد”.

وعزا المالكي اعتذاره الى أنه “تسبب بالقلق واشغالهم بامور من المفروض لن تحدث”، مشيرا الى أنه “لم يتخذ اي اجراءات امنية لداره و عائلته، ولم يضع  كرفانا ولا حرسا  ولا سائقا  ولا  عارضة احتراماً لجيراننا  الاعزاء. ومنعاً للازعاج”.

وتابع أن “النتيجة كانت كما حدث. ليلة امس”، مشددا “لن تثنينا هذه الافعال الجبانة  عن  حب العراق  و مواصلة القتال و محاربة الفساد”.

وأحبطت قوات الأمن هجوماً بعبوة ناسفة في وقت متأخر مساء اول امس الخميس أمام منزل قائد طيران الجيش العراقي في العاصمة بغداد، وفق مصدر أمني.

وقال المصدر، إن “الجهد الهندسي تمكن من تفكيك عبوة ناسفة موضوعة امام دار قائد طيران الجيش العراقي سمير المالكي في الحي العربي ضمن منطقة المنصور” غربي بغداد.

وأضاف أن العملية تمت دون إصابات تذكر، مشيراً إلى أن هذا التطور كان مفاجئاً لقوات الأمن نظراً لزرع العبوة في منطقة “مهمة جداً”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى