امن

#المانيا تمدد قواتها في العراق عاما آخرا

قررت الحكومة الالمانية تمديد تواجدها العسكري ضمن التحالف الدولي في العراق حتى العام القادم حيث يستمر هذا التواجد في المنطقة لمدة اربع سنوات.

ونقل موقع “ورلد سوشيلست ويب” في تقرير ان ” القرار يتعلق بتمديد عمليات مقاتلات تورنادو وطائرات التزود بالوقود التي تعمل انطلاقًا من قاعدة الزرقا الأردنية حتى آذار من العام المقبل، كما تم تمديد مهام تدريب الجيش في وسط العراق وفي الشمال حتى 31 تشربن الاول من عام 2020 “.

واضاف أن “المقترح المقدم من وزير الدفاع الالماني انغريت كرامب بشأن اقامة المنطقة الامنية شمال سوريا يتضمن ارسال ما بين 30 الى 40 الف جندي من الاتحاد الاوربي بقيادة المانيا ولذا فان من الممكن ان ترسل المانيا حوالي 2500 عسكري الى سوريا حيث افترض الجيش الألماني سيناريو يتم بموجبه تقسيم المنطقة إلى قطاعات بعرض 40 كم وعمق 30 كيلومتر في المنطقة الامنية تجهز فيها المانيا ثلاث كتائب قتالية”.

وتابع أن “الاستراتيجيين العسكريين في وزارة الدفاع الالمانية يتحدثون عن “حزمة كاملة” يقدمونها تتضمن الاستطلاع ووحدات القوات الخاصة والدبابات والأسلحة الثقيلة والمدفعية والجنود وكاسحات الألغام”. كما يعتقد الجيش الألماني أنه قادر على تقديم الدعم الجوي الخاص لقواته مع مقاتلات” تورنادو و طائرات الهليكوبتر والرعاية الطبية “.

من جانبه قال نائب زعيم المجموعة البرلمانية لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي يوهان واديفول في البرلمان قوله إن “مصالحنا الأمنية الأساسية ، ومصالحنا الأوروبية تجبرنا على مواصلة الكفاح ضد داعش ” مضيفا ” يتوافق التدخل في الشرق الأوسط بشكل خاص مع مسؤوليتنا، فنحن نحن أقوى أمة في أوروبا”.

واشار واديفول الى أن ” الولايات المتحدة في حالة تراجع تام لأنها لم تعد تفي بمسؤوليتها بصفتها الشرطي العالمي المزعوم ، وكحارس للمصالح الغربية”. بحسب قوله . انتهى/ 2

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق