رياضة

المدرب البرتغالي …. بايرن ميونخ الفريق الوحيد الذي أبكاني

اعترف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بأنه بكى عندما خرج مع فريقه السابق ريال مدريد، من دوري أبطال أوروبا 2012، أمام فريق بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم.

وقال مورينيو في مقابلة أجرتها معه صحيفة “ماركا” الإسبانية نشرت اليوم السبت: “هذه الليلة هي الوحيدة التي بكيت فيها بعد مباراة في كرة القدم”.

وأضاف المدرب البرتغالي: “أتذكرها جيدا – أنا وأيتور كارنكا (مساعد مورينيو) أوقفنا السيارة أمام منزلي وبكينا”.

وأكد: “كان من الصعب تقبل الهزيمة خاصة وأنه في هذا الموسم (2011-2012) كنا أفضل فريق في أوروبا”.

وخسر الفريق الملكي بقيادة مورينيو في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا 2012 أمام العملاق البافاري، بركلات الترجيح، حيث أهدر كل من مواطنه النجم كريستيانو رونالدو والبرازيلي كاكا وقلب الدفاع سيرخيو راموس ركلات الترجيح التي قاموا بتنفيذها.

وعلق مورينيو على ذلك قائلا: “هذه أيضا كرة قدم. كريستيانو، كاكا، سيرخيو راموس، إنهم وحوش في كرة القدم، لا يوجد شك في هذا، ولكنهم أيضا بشر”.

وقاد جوزيه مورينيو “السبيشال وان” فريقه ريال مدريد في ذلك الموسم، إلى التتويج بلقب بطل الدوري الإسباني ليكسر احتكار برشلونة بقيادة مدربه الفيلسوف بيب غوارديولا للقب بطل الليغا لثلاثة مواسم متتالية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى