اخبار العرب والعالم

الهيمالايا | “الطفلة المعجزة”.. دفنت في الجليد 18 ساعة

بعد أن دفنت في الثلوج عقب انهيار جليدي ضخم مما أدى إلى مقتل شقيقها وشقيقتها وسكان آخرين في بنايتها في حدث وصفته وسائل الإعلام بالمعجزة، عثرت السلطات على طلفة تبلغ من العمر 12 عاما على قيد الحياة
وبقيت الطفلة سامينا بيبي مدفونة تحت أكوام ضخمة من الجليد لمدة 18 ساعة، عقب الانهيار الثلجي الكبير الذي وقع في منطقة وادي نيلوم بباكستان، في منطقة الهيمالايا المتنازع عليها مع الهند.

وأدت تلك الانهيارات إلى مقتل أكثر من 100 شخص، فما لا يزال البحث مستمرا عن مزيد من الجثث، وفقا لمسؤولين باكستانيين.

وكانت الطفلة سامينا واحدة من المحظوظين الذين نجوا من الموت بأعجوبة، وقالت في تصريحات لوكالة “رويترز”: “اعتقدت أنني سأموت هناك، كنت أصرخ طلبا للمساعدة وأنا مستلقية”.

وأوضحت أنها لم تكن تستطيع النوم بسبب الألم الرهيب الناجم عن كسر في ساقها، في حين كان فمها ينزف دما.

وبالنسبة إلى والدة سامينا، شاهناز بيبي، فلم يكن إنقاذ ابنتها مجرد معجزة، حيث كان شعورها لا يوصف بعد أن فقدت هي وشقيقها أحمد الأمل في العثور على أي ناج من أسرتها، إثر معرفتها بوفاة ابنها وابنتها.

 

وقال شاهناز، وهي تستذكر ما حدث بمرارة: “لم نسمع أي شيء قبل حدوث الكارثة”، التي أدت إلى طمر منزلهم المؤلف من 3 طوابق، حيث مات ما لا يقل عن 18 شخصا من قاطنيه.

وقالت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث في باكستان إن العدد الإجمالي للقتلى في المناطق التي ضربتها الثلوج في أنحاء باكستان خلال اليومين الماضيين قد قفز إلى 100، ومن المتوقع سقوط مزيد من تساقط الثلوج في المنطقة، الجمعة.

كما قتل 10 أشخاص آخرين في الجزء الهندي من كشمير، من جراء تلك الانهيارات الثلجية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق