اخبار العرب والعالم

امريكا تفرض عقوبات على مسؤولين في حزب الله

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
بيان لوزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
22 تشرين الأول/أكتوبر 2020

تدرج الولايات المتحدة اليوم مسؤولين في حزب الله على لائحة العقوبات لمواصلة الضغط على هذه المجموعة وعرقلة قدرتها على العمل في النظام المالي. تدرج الولايات المتحدة كلا من نبيل قاووق وحسن البغدادي بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224 المعدل لأنهما مسؤولان أو قائدان في حزب الله، الذي سبق للولايات المتحدة أن أدرجته على لائحة المنظمات الإرهابية الأجنبية والإرهابيين الدوليين المدرجين بشكل خاص. قاووق والبغدادي عضوان في المجلس المركزي التابع لحزب الله، والذي هو عبارة عن مجموعة من كبار مسؤولي حزب الله مسؤول عن اختيار وانتخاب مجلس الشورى التابع لهذا الحزب الإرهابي، والذي هو أعلى هيئة تتخذ القرارات في الحزب. وقد شغل قاووق أيضا منصبا في المجلس التنفيذي التابع للحزب والذي يشرف على الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية لهذا الأخير.

ما زال حزب الله يمثل تهديدا إرهابيا للولايات المتحدة وحلفائنا ومصالحنا في الشرق الأوسط وحول العالم، ومن الضروري بمكان أن تتخذ الدول إجراءات لتقييد أنشطته وعرقلة شبكات التسهيل التابعة لهذه الجماعة الإرهابية.

تعزز عملية الإدراج هذه عمليات مماثلة قامت بها الولايات المتحدة مؤخرا واستهدفت مسؤولين في حزب الله وكيانات وجهات أخرى وفرت له الدعم أو الخدمات، بما فيهم بعض الميسرين السياسيين. وتكشف عمليات الإدراج هذه النقاب عن أعمال الحزب الذي يعطي الأولوية غالبا لمصالحه الخاصة أو مصالح إيران قبل مصالح الشعب اللبناني. وفيما تحيي الولايات المتحدة الذكرى الـ37 للهجوم الشنيع الذي شنه حزب الله ضد ثكنات المارينز الأمريكيين في بيروت، نعيد التأكيد على التزامنا بالتحرك بغرض عرقلة عمليات حزب الله وتعزيز محاسبته على أعماله الإرهابية. ينبغي على كافة الدول المسؤولة اتخاذ الخطوات المناسبة لتقييد أنشطة حزب الله وضبط نفوذه.

يرجى الاطلاع على البيان الصحفي الصادر عن وزارة الخزانة للاطلاع على المزيد من المعلومات بشأن الإجراء الذي تم اتخاذه اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى