اخبار العرب والعالم

امريكا تهدد ايران نوويا

بيان صحفي
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
9 كانون الثاني/يناير

 

 

أقر البرلمان الإيراني في كانون الأول/ديسمبر قانونا يطالب بطرد المفتشين النوويين التابعين للوكالة الدولية للطاقة الذرية إلا في حال تم رفع العقوبات كافة. وقد كرر عضو في القيادة البرلمانية هذا التهديد اليوم، وقال إنه سيتم طرد كافة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ما لم يتم رفع العقوبات. ها هو النظام الإيراني يستخدم برنامجه النووي مرة أخرى لابتزاز المجتمع الدولي وتهديد الأمن الإقليمي.

إن تهديد إيران أبعد بكثير من انتهاك خطة العمل الشاملة المشتركة. لإيران التزام قانوني بموجب معاهدة حتى تتيح وصول مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بحسب اتفاقية الضمانات الإيرانية التي تتطلبها معاهدة حظر الانتشار النووي. وبالتالي، يتجاوز انتهاك هذه الالتزامات إجراءات إيران السابقة التي تتعارض مع التزاماتها النووية ضمن خطة العمل الشاملة المشتركة.

تعلق كل دولة أهمية كبيرة على امتثال إيران لهذه الالتزامات، وليس الولايات المتحدة فحسب. ولن يتعزز موقف إيران بفعل سياسة الضغط إلى أقصى الحدود التي تتبعها، بل سيؤدي ذلك إلى مزيد من العزلة والضغط.

يأتي هذا التهديد عقب إعلان النظام الإيراني عن استئنافه تخصيب اليورانيوم بنسبة 20٪ في فوردو، أي المنشأة المحصنة الموجودة تحت الأرض والتي شيدتها إيران في الأصل سرا، مما يمثل انتهاكا آخر لاتفاقها النووي. لا ينبغي السماح لراعي الإرهاب الأول في العالم بتخصيب اليورانيوم بأي مستوى.

تدعم الولايات المتحدة استمرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية في التحقق والمراقبة المهنية والمستقلة لبرنامج إيران النووي بشكل كامل، ويجب أن يقابل طرد إيران للمفتشين الدوليين بإدانة دولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى