امن

امريكا ستقتل ابو مهدي المهندس واكرم الكعبي وابو ولاء الولائي وقيس الخزعلي

كشفت صحيفة الاندبدنت البريطانية، اليوم الخميس، عن مخطط اميركي لاستهداف شخصيات عراقية على صلة بالحرس الثوري الايراني، حيث يأتي ذلك بالتزامن مع تعزيز واشنطن لوجودها في الخليج العربي بارسالها حاملة الطائرات” يو إس إس أبراهام لينكولن” التي عبرت مضيق هرمز يوم 19 نوفمبر 2019

ونقلت الصحيفة، عن مصادر مقربة من قيادة قوات “الحشد الشعبي” في العراق، إن “قيادة الحشد تنظر بعين الريبة لتحركات الولايات المتحدة العسكرية في الخليج والعراق”، لاسيما أنها تتزامن مع احتجاجات شعبية حاشدة في طهران، وعواصم يهيمن النفوذ الإيراني على قرارها السياسي، كبغداد وبيروت.

واضافت المصادر، في تقرير للصحيفة، إن “تقديرات قيادة الحشد الشعبي تشير إلى أن الولايات المتحدة ربما تخطط لتنفيذ هجمات ضد شخصيات عراقية محددة، على صلة بالحرس الثوري الإيراني، مثل أبو مهدي المهندس وقيس الخزعلي وأكرم الكعبي وأبو آلاء الولائي”.

وتابعت، فإن هذه الهجمات ربما تحصل من دون إعلان رسمي عن تبنيها من أي طرف، على غرار هجمات ضد مخازن أسلحة مملوكة للحشد الشعبي في أغسطس (آب) الماضي، وقتها لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عنها، بينما اتهم رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إسرائيل بالوقوف خلفها، وهو ما وُصف في حينها بأنه “مجرد ترجمة عراقية لرغبة إيرانية”.

ورجحت المصادر، أن “تصل هذه الإجراءات حد الضغط على الحكومة العراقية، عبر رصيد مبيعات النفط الذي تسيطر عليه الولايات المتحدة، فضلاً عن فرض عقوبات مالية ووضع قيود على السفر ضد شخصيات محددة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق