امن

امريكا/قاسمي يبيع مواد ايرانية على انها عراقية فنحذر الاخرين سيطالهم العقاب!!!ترجمة خولة الموسوي

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشن، في تصريحات صحفية تابها “ناس” اليوم (4 أيلول 2019)، إن “إجراءات الوزارة ضد شبكة النفط المترامية الأطراف توضح بشكل جلي أن اولئك الذين يشترون النفط الإيراني يدعمون بشكل مباشر الذراع العسكري والإرهابي لإيران وفيلق القدس”.

وأكد منوشن أن “خطواتنا خلال الأسبوعين الأخيرين يجب أن تكون (تحذيراً قوياً) لكل من يفكر في بيع نفط الحرس الثوري الإيراني، بأن (عواقب سريعة) ستواجهه”.

وأضاف بيان الخزانة أن”المسؤولين الإيرانيين يحاولون بشكل متزايد خداع الزبائن المحتملين لشراء النفط الإيراني. وحاولت الشبكة، التي يديرها مسؤول الحرس الثوري الإيراني – رستم قاسمي، في مناسبات متعددة، نقل البضائع الإيرانية باعتبارها عراقية”.

وقال سيغال ماندلكر، وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية “إن سفنا مثل أدريان داريا 1، تمكّن الحرس الثوري الإيراني من شحن ونقل كميات كبيرة من النفط التي يحاول إخفاءها وبيعها بصورة غير مشروعة لتمويل أنشطة النظام الخبيثة ونشر الإرهاب”.

ووفق بيان الخزانة فإنه “يشرف كبار المسؤولين في الحرس الثوري الإيراني على تصدير النفط الإيراني منذ فترة طويلة، بطرق ملتوية، ويرسلونه إلى النظام السوري أو وكلائه في المنطقة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق