اخبار العرب والعالم

انفجارات تضرب مناطق سيطرة الميليشيات الإيرانية بريف دير زور

أكدت شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، إن القيادة الأميركية ألغت هجوما على هدف ثان للقوات الإيرانية شرقي سوريا في اللحظات الأخيرة.
ونقلت الشبكة عن مسؤولين أميركيين أن “الهدف الثاني لم يُستهدف بعدما كشفت طائرة من دون طيار كانت تحلق في السماء، عددا كبيرا جدا من المدنيين حوله، حيث هدفت المهمة الأميركية إلى ضرب مجمعين منفصلين للإيرانيين شرقي دير الزور”.
وأضافت أن الهجوم تم بواسطة مقاتلات تابعة لسلاح الجو الأميركي من “طراز إف 15” والتي أسقطت ما مجموعه 7 قنابل موجهة بالليزر وزنها 500 رطل، لكن لم يتم تدمير جميع الأهداف الأصلية بسبب التخلي عن المهمة الثانية.
وقالت مصادر محلية لشبكة “أوغاريت بوست”، أنّ الغارات الأميركية استهدفت قاعدة “الإمام علي” ونقاط العبور التابعة لـ “حزب الله” و”كتائب سيد الشهداء” العراقيتين قرب معبر القائم الحدودي والمقابل لمعبر البوكمال شرقي دير الزور.
وكانت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” قد أعلنت، ليل الخميس – الجمعة، أنّ مقاتلاتها شنّت غارات على منشآت عسكرية تابعة للقوات الإيرانية في سوريا، وذلك ردّاً على هجمات صاروخية استهدفت قاعدة أميركية في كردستان العراق.
وارتفع عدد قتلى القوات الإيرانية بالضربة الأميركية بحسب مانقلت وكالة “رويترز” إلى 17 قتيلاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى