امن

اهل الكهف تتبنى !بعد زيارة ابن عناد لطهران !الان قصف قصر برهم صالح والكاظمي والحلبوسي وسفارة امريكا بعشرة صواريخ

صدت السفارة الامريكية 10 صواريخ قالت انها منطلقة من مليشيا عميلة لايران

واضافت انه تم اسقاط الصواريخ بمنظومة سي رام وسط المنطقة الخضراء

وقال البنتاغون: الصواريخ التي استهدفت المنطقة الخضراء والسفارة الأمريكية في بغداد مصدرها التنظيمات الموالية لإيران و وقد تبين أن انطلاقها كان من حي الامين الثانية منطقة الالف دار في بغداد الجديدة.

وتبنت اهل الكهف القصف بعد اعتقال الامريكان اثنين من قياديها ليلة امس بالفلوجة

والصاروخ الاول سقط بالقرب من الدعم اللوجستي.

الثاني سقط على محيط السفارة تصدت له منضومة الدفاع
الثالث بالقرب من مقر قيادة شرطة بغداد مثلث أحمر يشير للأعلىالرابع بالقرب من موقع تابع للامن الوطني
الآخر على مدينة الطب واخر امام بيت اياد علاوي الذي استاجره من ورثة طه ياسين رمضان

إصابة ٣ مواطنين عراقيين أحدهم بحالة حرجة.ومقتل طفلة

اهل الكهف تتبنى !بعد زيارة ابن عناد لطهران !الان قصف قصر برهم صالح والكاظمي والحلبوسي وسفارة امريكا بعشرة صواريخ

اهل الكهف تتبنى !بعد زيارة ابن عناد لطهران !الان قصف قصر برهم صالح والكاظمي والحلبوسي وسفارة امريكا بعشرة صواريخ

اهل الكهف تتبنى !بعد زيارة ابن عناد لطهران !الان قصف قصر برهم صالح والكاظمي والحلبوسي وسفارة امريكا بعشرة صواريخ

اهل الكهف تتبنى !بعد زيارة ابن عناد لطهران !الان قصف قصر برهم صالح والكاظمي والحلبوسي وسفارة امريكا بعشرة صواريخ

اهل الكهف تتبنى !بعد زيارة ابن عناد لطهران !الان قصف قصر برهم صالح والكاظمي والحلبوسي وسفارة امريكا بعشرة صواريخ

اهل الكهف تتبنى !بعد زيارة ابن عناد لطهران !الان قصف قصر برهم صالح والكاظمي والحلبوسي وسفارة امريكا بعشرة صواريخ اهل الكهف تتبنى !بعد زيارة ابن عناد لطهران !الان قصف قصر برهم صالح والكاظمي والحلبوسي وسفارة امريكا بعشرة صواريخ اهل الكهف تتبنى !بعد زيارة ابن عناد لطهران !الان قصف قصر برهم صالح والكاظمي والحلبوسي وسفارة امريكا بعشرة صواريخ اهل الكهف تتبنى !بعد زيارة ابن عناد لطهران !الان قصف قصر برهم صالح والكاظمي والحلبوسي وسفارة امريكا بعشرة صواريخ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى