امن

اول تصريح للناطق باسم التحالف الدولي بالعراق ندعم الحشد الشعبي المقدس

اول تصريح للناطق باسم التحالف الدولي بالعراق ندعم الحشد الشعبي المقدس
حدد المتحدث باسم قوات التحالف الدولي، العقيد واين ماروتو، الأحد 13 أيلول 2020، عن طبيعة مهام قوات التحالف خلال الايام المقبلة، فيما أكد أن قوات التحالف الدولي تدعم قوات الحشد الشعبي.

وقال ماروتو في تصريح متلفز، إن قوات التحالف الدولي تنسق كل تحركاتها مع الحكومة العراقية، في حملتها للقضاء على داعش في العراق وسوريا، مبينا أن قوات التحالف الدولي تقتصر مهامها في الوقت الحالي على اسداء النصيحة والمعلومات للقوات العراقية من أجل القضاء على ما تبقى من التنظيم الارهابي.

واضاف أن القوات العراقية على كامل الاستعداد لهزيمة تنظيم داعش في الوقت الحالي ولا حاجة لتدريب قواتنا لهم، وما يحتاجوه منا هو النصيحة فقط.

وتابع المتحدث باسم التحالف الدولي، أن قواته تدعم الحشد الشعبي لأنه جزء من القوات العراقية.

وعن تقليص القوات الامريكية عددها بالعراق، قال ماروتو، إن سحب الولايات المتحدة الأمريكية لقواتها من العراق هو خبر جيد، لأن هذه القوات وقوات التحالف تواجدت بطلب من الحكومة العراقية، وهذا يعني أن هناك تطورا ونجاحا تحقق في قدرات القوات العراقية على مواجهة داعش.

وكان المتحدث باسم التحالف الدولي، العقيد مايلز كاغينز، أكد السبت 05 أيلول الماضي، أن التحالف ليست لديه مشاكل مع قوات الحشد الشعبي، فيما أشار إلى أن الحشد قدم التضحيات والشهداء في المعارك ضد تنظيم داعش.

وقال العقيد مايلز كاغينز، في مقابلة متلفزة تابعتها المسلة إن الحشد الشعبي كان له دور كبير في الحرب ضد تنظيم داعش، وقدموا تضحيات وشهداء، وما قدمته القوات العراقية إجمالاً من خسائر بشرية بمحاربة التنظيم يفوق ما قدمناه نحن بكثير لأنهم هم من قاتلوا على الأرض.

وأكد كاغينز: لا مشكلة لدينا مع الحشد الشعبي، وقسم كبير من مقاتليه يتواجدون في مناطقهم لحمايتها، وايضا هناك حشد لحماية العتبات المقدسة وهؤلاء الأبرز، وايضا هناك حشد من السُنة وهو لا يقتصر على الشيعة.

وأشار المتحدث باسم التحالف الدولي، إلى أنه لا يوجد داعي لبقاء قوات التحالف الدولي في العراق بعد زوال خطر تنظيم داعش، الذي يحاول العودة والتمركز وإيجاد مواطن قوة، وحاليا هم يتواجدون خارج المدن كتلال حمرين وصحراء الأنبار ونعتقد إن تعزيز الحدود مع سوريا بشكل دائم ضروري وللعلم الدواعش لم يعد بمقدورهم العبور بسلاسة ومن يأتون يدخلون عبر التهريب.

وأكمل، أن قوات التحالف الدولي زودت القوات العراقية بأدوات متطورة في الابراج لمنع دخول الدواعش عبر الحدود، مبينا أن التحالف الدولي لا ينفذ أية ضربات داخل العراق دون موافقة حكومته، وما ينفذ خارج العراق ضد اية جهة لا تنفذه طائرات التحالف، نحن فقط نتواجد لمحاربة داعش.

اترك تعليقاً

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى