اخبار العرب والعالم

باكستان تنتخب : تسمية النائب المعارض شهباز شريف رئيسا للوزراء خلفا لعُمران خان

بعد محاولتين فشل فيهما لتحقيق الهدف .

انتخب البرلمان الباكستاني، الاثنين، النائب المعارض شهباز شريف، رئيسا جديدا للوزراء، وذلك بعد سحب الثقة من رئيس الحكومة عمران خان.

وكان البرلمان في اسلام اباد قد صوت، السبت، لصالح سحب الثقة من رئيس الوزراء عمران خان، بعد محاولتين فشل فيهما في تحقيق هذا الهدف.

والسبت أيضا، أعلن رئيس المجلس الأدنى بالبرلمان الباكستاني استقالته، على خلفية تفاقم الأزمة حول تصويت في البرلمان للإطاحة بخان.

من هو شهباز شريف ؟

النائب المعارض شهباز شريف - باكستان
النائب المعارض شهباز شريف – باكستان

شهباز شريف، هو زعيم حزب الرابطة الإسلامية، الذي قاد إسقاط خان. وهو شقيق رئيس الوزراء السابق نواز شريف، ويتزعم المعارضة في البرلمان الباكستاني منذ أغسطس 2018.

شغل 3 مرات منصب رئيس وزراء ولاية البنجاب، أغنى ولايات باكستان، وشملت مسيرته سنوات من النفي قضاها في السعودية بعد انقلاب عسكري أطاح بحكومة شقيقه عام 1999، كما واجه تهما تتعلق بفساد مالي.

ولد شريف (72 عاما) في كنف عائلة ثرية، لكنه وعلى غرار شقيقه نواز، شق طريقه في عالم السياسة بدلا من إدارة أعمال العائلة، حيث تخرج في الكلية الحكومية في لاهور، وتمتد مسيرته في السياسة لأكثر من 4 عقود.

بدأ حياته المهنية في الخدمة العامة، رئيسا لغرفة تجارة وصناعة لاهور عام 1985، ثم انضم إلى المجال السياسي على خطى شقيقه الأكبر نواز شريف، حيث تم انتخابه لأول مرة لعضوية جمعية البنجاب عام 1988.

وانتخب عضوا في الجمعية الوطنية الباكستانية خلال الفترة 1990-1993، ثم عضوا في جمعية البنجاب عام 1993 عندما شغل منصب زعيم المعارضة حتى عام 1996.

وأصبح عضوا في جمعية البنجاب للمرة الثالثة عام 1997، وانتخب أيضا رئيسا للوزراء بالإقليم.

وبعد عودته من المنفى عام 2008، انتخب عضوا في جمعية البنجاب للولاية الرابعة، كما شغل منصب رئيس وزراء البنجاب للمرة الثانية حتى مارس 2013، حيث أغدق الموارد على الطرق وأنظمة المترو الجديدة في البنجاب.

وفي الانتخابات العامة خلال 2013، وصل حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية إلى السلطة في البنجاب، وبعد ذلك تم انتخاب شهباز شريف رئيسا لوزراء البنجاب للمرة الثالثة خلفا لعُمران خان 

ويتميز شريف بكونه أكثر من استمر في منصب رئيس وزراء ولاية البنجاب، حيث شغل هذا المنصب 3 مرات.

هدنة مع الجيش

على الرغم من أن شهباز شريف انتقد الجيش سابقاً، لا سيما بعد الإطاحة بحكومة شقيقه نواز، وسجنهما ونفيهما، إثر الانقلاب العسكري عام 1999، إلا أنه اتخذ نبرة أكثر تصالحية خلال السنوات الأخيرة.

وفي الفترة التي سبقت انتخابات 2018، قال شهباز إن البلاد بحاجة إلى “المضي قدماً” وتجاوز الخلافات مع الجيش، عارضاً العمل مع الجنرالات إذا تم انتخابه رئيساً للوزراء.

عندما أُقيل رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف من منصبه مرة أخرى عام 2017، على خلفية اتهامات بالفساد، كان شريف أحد المرشحين لخلافته، لكنه خسر انتخابات 2018 أمام عمران خان، ومنذ ذلك الحين، شغل شهباز منصب زعيم المعارضة ورئيس حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية.

وعلى غرار ما حدث مع العديد من أفراد عائلة شريف، طالت اتهامات بالمحسوبية والفساد وغسيل الأموال شهباز ونجله حمزة.

وفي ديسمبر 2019 جمد ديوان المحاسبة الوطني في باكستان 23 عقاراً تعود ملكيتها لهما، ووُجهت إليهما اتهامات بغسل الأموال.

وفي سبتمبر 2020 ألقي القبض على شهباز شريف بتهمة التورط بغسل أكثر من 7 ملايين و328 روبية (حوالي 40 مليون دولار) في مخطط شارك فيه مقربون وأفراد من العائلة. وقد تم إطلاق سراحه لاحقاً بكفالة وفي أبريل 2021 أطلقت محكمة لاهور العليا سراحه بكفالة.

ماذا تعرف عن شهبار شريف ؟ 

اختار أعضاء البرلمان الباكستاني شهباز شريف رئيسا جديدا للوزراء بعد الإطاحة بسلفه عمران خان في تصويت بحجب الثقة صباح أمس.

واستقال خان من مقعده في الجمعية الوطنية إلى جانب معظم أعضاء حزبه قبيل التصويت.

وقال القائم بأعمال رئيس البرلمان سردار أياز صادق “تم انتخاب محمد شهباز شريف رئيسا للوزراء”، بحصوله على 174 صوتا من أصل 342 في المجلس.

لكن شهباز شريف، زعيم حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية الذي عمل على حجب الثقة عن خان، سيكون عليه مواجهة المشاكل نفسها التي أدت إلى خسارة خان منصبه، وأهمها الوضع الاقتصادي المتردي وارتفاع معدل التضخم وتراجع العملة المحلية الروبية، وتراكم الديون، إلى جانب تزايد الخطر الأمني من قبل الجماعات الإسلامية المتشددة بعد عودة حركة طالبان إلى السلطة في أفغانستان المجاورة.

كما ارتفع التشدد الإسلامي في باكستان، وعزز المتطرفون الدينيون مواقعهم خلال فترة وجود خان في السلطة، والذي رغم أنه يؤيد الليبرالية علنا، يميل في الوقت نفسه إلى القيم الإسلامية ومعاداة الغرب.

ماذا نعرف عن شهباز شريف ؟

ولد محمد شهباز شريف عام 1951 في لاهور في إقليم البنجاب لعائلة من الطبقة العليا المتوسطة تعمل في صناعة التعدين، وهو حاصل على بكالوريوس في الآداب من جامعة لاهور.

معلومات عن شهباز شريف

شهبار شريف - رئيس وزراء باكستان الجديد
شهبار شريف – رئيس وزراء باكستان الجديد

وشهباز، هو الأخ الأصغر لنواز شريف، رئيس وزراء باكستان لثلاث دورات غير متتالية، وقد كان زعيم المعارضة في الجمعية الوطنية الباكستانية منذ عام 2018.

انتخب شهباز عضوا في مجلس إقليم البنجاب عام 1988 وفي الجمعية الوطنية الباكستانية عام 1990. وفي عام 1997 انتخب للمرة الأولى رئيسا لحكومة البنجاب، المنطقة الأغنى والأكثر اكتظاظا بالسكان في باكستان. وتسلم هذا المنصب لثلاث دورات، وقد أجرى خلالها تحسينات كبيرة في البنية التحتية في الإقليم.

ويعتبر شريف من قبل كثيرين النقيض لخليفته في حكم البنجاب عثمان بوزدار، الذي يؤخذ عليه عدم تمتعه بالكفاءة المطلوبة. وبرأي العديد من المحللين، فإن رفض عمران خان استبدال بوزدار من الأسباب التي أثارت خلافات بين خان والجيش، الذي كان سابقا حليفه المقرب.

وقبيل تصويت يوم الاثنين، كان الأمن في العاصمة إسلام أباد في حالة تأهب، بعد احتجاجات على مستوى البلاد ليلة الأحد في جميع أنحاء باكستان ضد عزل خان. وردد المتظاهرون مزاعم خان بأن عزله كان جزءًا من مؤامرة أجنبية مرتبطة بالولايات المتحدة.

حل أزمة كشمير وعلاقات بناءة بواشنطن

دعا ، شهباز شريف، رئيس الوزراء الباكستاني الجديد إلى فتح صفحة جديدة مع الهند، وحل أزمة إقليم كشمير، المتنازع عليه بين البلدين الجارين.

ووجه شريف ، دعوة إلى نظيره الهندي لحل نزاع كشمير، والعمل من أجل القضاء على الفقر في البلدين.

كما دعا، في أول خطاب له بعد انتخابه من قبل البرلمان الباكستاني، إلى علاقات بناءة مع الولايات المتحدة.

ويتهم رئيس الوزراء السابق، عمران خان، الولايات المتحدة، بلعب دور في مؤامرة لعزله، لكن واشنطن تنفي ذلك.

شهباز شريف، أشار إلى أولويات حكمه في الجبهة الداخلية، عبر الاعتراف بالأزمة الاقتصادية، قائلا إن باكستان، متجهة إلى أكبر عجز في الميزانية والتجارة في تاريخ البلاد.

تعهد شريف بمعالجة أزمة اقتصادية أدت إلى وصول الروبية إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق، وإلى رفع البنك المركزي الأسبوع الماضي أسعار الفائدة بأكبر قدر منذ عقود.

وقال في أول كلمة له أمام البرلمان: “إذا كان علينا إنقاذ القارب الغارق، فكل ما نحتاجه هو العمل الجاد والوحدة”.

وأضاف: “نحن نبدأ حقبة جديدة من التنمية اليوم”.ويقول محللون إن شهباز، على عكس شقيقه نواز شريف، يتمتع بعلاقات ودية مع الجيش الباكستاني، الذي يسيطر تقليديا على السياسة الخارجية والدفاعية في الدولة المسلحة نوويا، التي يبلغ عدد سكانها 220 مليون نسمة.

وأعلن البرلمان الباكستاني، اليوم الإثنين، انتخاب الزعيم السياسي شهباز شريف، رئيسا جديدا للوزراء، خلفا لعمران خان.

وجاء إعلان انتخاب شهباز شريف؛ زعيم حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية، على لسان القائم بأعمال رئيس البرلمان، الذي استقال في وقت سابق، أثناء جلسة حجب الثقة عن رئيس الوزراء الوزراء السابق عمران خان.

وحصل شهباز، وهو الشقيق الأصغر لرئيس الوزراء الأسبق نواز شريف، الذي تولى منصب رئيس الوزراء ثلاث مرات، على 174 صوتا في البرلمان المؤلف من 342 عضوا.

باكستان : لماذا سقط صاحب الشخصية الكاريزمية عُمران خان ؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى