اخبار العرب والعالم

برلماني يهودي يستقيل بسبب ظهوره عاريا بالجلسة

أعلن النائب الكندى وليام آموس، استقالته من البرلمان الكندى، بعد أن ضبطته الكاميرا، وهو يتبول خلال جلسة افتراضية للبرلمان، وجاءت الاستقالة بعد شهر من ظهوره عاريا خلال جلسة افتراضية أخرى.

النائب وليام آموس

ونشر آموس، بيان عبر حسابه على تويتر، جاء فيه: “خلال حضورى جلسة افتراضية لمجلس العموم فى مكان غير عام، تبولت دون أن أدرك أننى كنت أمام الكاميرا، أشعر بإحراج شديد جراء أفعالى، وجراء القلق الذى سببته لأى شخص شاهد ذلك”.

بيان آموسبيان آموس

وأضاف آموس: “رغم أنه كان عرضيا فإن ذلك غير مقبول، وأنا أعتذر”، مضيفا أنه سيسعى إلى الحصول على “مساعدة”، لكنه لم يحدد طبيعتها.

آموس

وكان النائب آموس، عضو فى حزب رئيس الوزراء جاستن ترودو الليبرالى، ظهر فى شهر أبريل الماضى وهو يقف عاريا بين علمى كندا وكيبيك، فيما كان يشارك عن طريق الفيديو فى جلسة برلمانية، ليصرح بعد ذلك أن الحادثة كانت عرضية.

وليام آموسوليام آموس

فيما ذكر مراسلون سياسيون على “تويتر”، أن آموس كان يتحدث عبر الهاتف فى مكتبه عندما قرر التبول فى فنجان القهوة بدلا من إنهاء الاتصال أو تعليقه.

122425345_216276749839276_2702964190864067688_n

ولفت آموس، انتباه وسائل الإعلام فى أبريل، بعد انتشار صورة مسربة له وهو عريان تماما خلال بث حكومى داخلى بالفيديو، وقال آموس حينها إنه كان يغير ملابسه لارتداء ملابس العمل بعد تمرين ركض دون أن يدرك أن الكاميرا مفتوحة.

Capture

122221703_765414300972266_3045407247775611570_n

122172542_2853824961571057_2955987330811184431_n

129082426_722821005311913_6327397989587220753_n

150493418_152469249934989_4918750562991782795_n

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى