امن

بسبب اعتراضه على الانسحاب من سوريا !ترامب يطرد وزير الدفاع جيمس ماتيس ترجمة #خولة _الموسوي

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، طرد وزير الدفاع جيمس ماتيس، بعد عامين من الخدمة وزيرا للدفاع”وإن ترشيح وزير دفاع جديد، سيعلن عنه “قريبا”.

واضاف على تويتر خلال فتره ولاية جيم ، أحرز تقدم هائل ، لا سيما فيما يتعلق ببيع الاسلحة والمعدات…. وكان الجنرال ماتيتس عونا كبيرا لي في الحصول علي حلفاء وبلدان أخرى لدفع حصتها من التزاماتها العسكرية. اشكر جيم بشكل كبير علي خدمته!

وقال البنتاغون ان ماتيس قدم استقالته لترامب

في خطاب استقالته يوم الخميس ، أخبر ماتيس ترامب بأنه كان على ترامب”بإيجاد وزير دفاع تتفق وجهات نظره بشكل أفضل مع رؤيتك”.

ويعتبر ماتيس ، وهو جنرال سابق في سلاح مشاة البحرية ، عقلًا عسكريًا يحظى باحترام كبير بين المشرعين. وقد أشاد كل من الجمهوريين والديمقراطيين بأنه وجود مهدئ داخل الإدارة ترامب المضطربة وصوت العقل للقائد التسرع في بعض الأحيان للقوات المسلحة.

وقال البنتاغون لقد أظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة “ذي تايمز” الأمريكية في أواخر أيلول / سبتمبر أن نحو 84 في المائة من القوات لديهم نظرة إيجابية لعمله الذي يقود القوات المسلحة.

لكن علاقة ماتيس مع ترامب بدت متوترة في الأشهر الأخيرة عندما ضغط الرئيس على سياسات عسكرية أكثر عدوانية.

وضرب البنتاغون انفجارا في المكتب البيضاوي لتشكيل قوة فضائية جديدة. ، وحظر المجندين المتحولين جنسيا من الرتب. هذا الأسبوع ، بدا ماتيس وغيره من كبار المسئولين متفاجئين بخطط ترامب الخاصة بالانسحاب السريع من الولايات المتحدة من سوريا.
وفي خطاب استقالته، قال ماتيس انه “فخور بالتقدم الذي تحقق على مدى العامين الماضيين كوضع الميزانية، وتحسين الاستعداد لقواتنا، وإصلاح الممارسات التجارية في الوزارة.”
في الرسالة ، كتب ماتس أنه يعتقد أن أمريكا يجب أن تكون حازمة ولا لبس فيها في نهجنا تجاه أولئك الذين تتعرض مصالحهم الاستراتيجية للتوتر بشكل متزايد مع مصالحنا “.

ويشمل ذلك “القيام بحلفاء مع الاحترام” والقيام “بكل شيء ممكن للتقدم إلى النظام الدولي الأكثر ملاءمة لأمننا وازدهارنا وقيمنا”.

لذلك فقد أشار على وجه التحديد إلى تحالف “هزيمة داعش الارهابي من 74 دولة ومنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) على أنه تحالف “دليلي” استفادت منه أمريكا ،لعدة أشهر، وقد ثارت تكهنات حول ما إذا كان ماتيس يمكن البقاء بعد ثلاث سنوات من الإدارة، ولا سيما بعدماوصفه ترامب بأنه قريب من الحزب الديمقراطي” خلال مقابلة في في اكتوبر تشرين الاول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق