استنكرت نقابة الأكاديميين العراقيين في البصرة تعرض المعهد التقني في قضاء القرنة الى الاعتداء بما يسمى “الدكة عشائرية”، ودعت القوات الأمنية الى التعامل بمنتهى الحزم مع مرتكبي مثل هكذا أعمال وفق القانون الجديد لتجريم مرتكبي الدكة العشائرية .
وقال فرع النقابة الأكاديميين العراقيين في بيان له إن “النقابة تستنكر وتدين بشدة العمل الغير المسؤول من (الدكة عشائرية) طالت المعهد التقني في قضاء القرنة”، مبينة أن “هذا الاستهداف هو استهداف لحرم جامعي وصرح علمي يفترض أن يكون حرماً آمناً، ولكن للأسف الشديد تعرض الى (دكة عشائرية)”.
ولفتت النقابة ضمن بيانها الى أن “هذه المرة الثانية التي يتعرض فيها هذا المرفق العلمي الى اعتداء من هذا النوع”، بسبب غياب سلطة القانون مضيفة أن “الجهات الأمنية وقيادة العمليات نأمل منها أن تضرب بيد من حديد على كل من يروع الناس الآمنين ويعرض مرافق الدولة للتخريب والتدمير”.
يذكر أن محافظة البصرة تحصل فيها خلافات عشائرية تتطور أحياناً الى تفجير عبوات صوتية واطلاق نار بأسلحة خفيفة ومتوسطة، وبعد تطبيق قانون مكافحة الإرهاب بحق المتورطين بهذا النوع من الجرائم تراجع ارتكابها في الآونة الأخيرة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.