رياضة

بطل عراقي بالكونغ فو: دخولي موسوعة #غينيس ليس كافياً.. احلم بالعالمية

اكد البطل العراقي الاسيوي في لعبة الكونغ فو، مصطفى رشيد خورشيد، ان دخوله لموسوعة غينيس للارقام القياسية ليس كافياً بالنسبة له، مبيناً أنه يطمح في ان يكون بطلاً للعالم.
خورشيد، يبلغ من العمر 22 سنة، وهو لاعب و مدرب لرياضة الكونغ فو القتالية، استطاع ان يتوج بطلاً لاقليم كردستان والحصول على بطولة آسيا 3 مرات وحاصل على الحزام الاسود، وهو مدرب منتخب كوردستان للكونغ فو للمبارزات.

وقال خورشيد في حديث للسومرية نيوز، إن “رئيس اتحاد اللعبة، شجعني على فكرة الدخول في موسوعة غينيس، حيث وجد لدي القدرة على تحطيم الرقم القياسى للاعب الايرانى ازاد حيدرانى المسجل بتوجيه اللكمات اللكمات لمدة 55 ساعة و 10 دقاق و 4 ثوان”.

واضاف “وضعت هذا الرقم كهدف امامي، لذلك كان امامي الكثير من العمل لكسره، بدأت اتدرب على هذا التحدى وخلال يوم واحد فقط وجدت انني قادر على كسر الرقم والحمد لله نجحت في ذلك حين استمر التحدي لمدة يومين، تمكنت من خلالها كسر الرقم القياسي وتسجيل رقم جديد بـ55 ساعة و 14 دقيقة و32 ثانية”.
واوضح خورشيد، “كان بإمكاني الاستمرار الى 60 او 65 ساعة، لكن كان ضغط الجمهور كبيراً، الامر الذي اجبرني على التوقف”.

وعن المشاركات المقبلة، أكد خورشيد أنه “بعد شهر من الان ساشارك في بطولة آسيا بعدها سيكون لدي معسكراً تدريبياً لمدة 3 اشهر استعداداً لاربع بطولات”.

واكد البطل العراقي بالقول، “طموحي لا يقف عند دخولي موسوعة غينيس، بل اسطمح الى ان اكون بطلاً لقارة آسيا وللعالم ان شاء الله”.

خورشيد يمارس لعبة الكونغ فو منذ 6 سنوات، تحت اشراف المدرب خالد حسن، الذي ساعد في نجاح مصطفى، بحسب قول اللاعب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق