امن

بعد اجتماع عبد الكريم خلف بابي مهدي المهندس وطالب شغاتي مكافحة الارهاب تشن هجوما كاسحا على ساحة التحرير فجرا

بعد اجتماع عبد الكريم خلف بابي مهدي المهندس وطالب شغاتي وابو تراب قائد الشرطة شنت قوات مكافحة الارهاب التي دربتها امريكا هجوما كاسحا على ساحة الخلاني وتدمير خبام المعتصمين بساحة الحرية

وتقدمت القوات حو نفق التحرير وضرب قنابل مسيلة للدموع بشكل كثيف وتحطيم مخيمات المتظاهرين على الطريق ورميهم بالذخيرة الحية. وتم تحشيد المتظاهرين ودفع مكافحة الشغب للخلف بإتجاه ساحة الخلاني

وان قوات مكافحة الارهاب اطلقت في الساعات الاولى من صباح اليوم قنابل مسيلة للدموع على المحتجين المتحصنين في البنايات في منطقة الخلاني لتصيب احداها منطقة الوجه لمحتج ليفارق الحياة على الفور.

وقال مصدر امني اخر انه تم القاء القبض على شاب يقود دراجة نارية ويحمل مسدسا وهويات لجهة امنية وحاول الدخول لساحة التحرير وسط بغداد.

واشار المصدر الى ان خلال التحقيقات الاولي مع ذلك الشاب اعترف بانه كان يروم اطلاق العيارات النارية باتجاهات متفرقة على المحتجين والامن في آن واحد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق