اخبار العرب والعالم

بلدية ابو الحسن في #الجزائر تشهد واقعة سقوط طفل مشابهة لواقعة #ريان_المغربي

وتمكن الحماية المدنية من انتشال جثة الطفل عشعاشي

توفي أمس الثلاثاء في الجزائر طفل بعد سقوطه في حفرة عميقة، في حادثة أعادت إلى الأذهان مأساة الطفل المغربي ريان.

ولاقى الطفل عشعاشي فارس (7 أعوام) حتفه بعد سقوطه داخل مطمورة تقليدية (وهي حفرة تحت الأرض) لتجميع مياه الصرف الصحي في قرية تافراوت التابعة لبلدية أبو الحسن في ولاية الشلف، غرب الجزائر.

وتمكنت الحماية المدنية من انتشال جثة الطفل عشعاشي، بحسب ما نقلته صحيفة “النهار” الجزائرية.

وإثر المأساة، ناشد سكان المنطقة سلطات البلدية التدخل لتزويدها بشبكة جديدة للصرف الصحي وردم حفر تجميع المياه.

وجاء وفاة الطفل الجزائري بعد أقل من 10 أيام على تشييع الطفل ريان (5 أعوام) في المغرب بعدما سقط عرضا في بئر جافة عمقها 32 متراً.

قصة ريان المغاربي 

وفي 7 شباط (فبراير) الجاري ودع المغرب الطفل ريان الذي يبلغ من العمر خمس سنوات في جنازة بقرية إغران شمال المملكة، حيث سقط عرَضا في بئر جافة عمقها 32 مترا. ولم يتم إخراجه إلا بعد عملية معقدة استغرقت خمسة أيام، وسط ترقب شديد في المغرب وخارجه.

ولم يتم إخراجه إلا بعد عملية معقدة استغرقت خمسة أيام، وسط ترقب شديد في المغرب وخارجه. وخلف انتشاله ميتاً موجة من الحزن والأسى في مختلف أرجاء العالم العربي، فضلاً عن حملة واسعة لإغلاق الحفر والآبار المكشوفة.

إثر المأساة، ناشد سكان المنطقة سلطات البلدية التدخل لتزويدها بشبكة جديدة للصرف الصحي وردم حفر تجميع المياه.

وجاء وفاة الطفل الجزائري بعد أقل من 10 أيام على تشييع الطفل ريان (5 أعوام) في المغرب بعدما سقط عرضا في بئر جافة عمقها 32 متراً.

نجوم مغاربة يدشنون حملة تبرعات لعائلة للطفل ريان

دشن نجوم من المغرب العربي لحملة تبرعات لفائدة عائلة الطفل ريان الذي قضى نحبه داخل بئر ضيقة وعميقة ظل عالقا فيها لمدة 5 أيام، وسط جهود كبيرة لإنقاذه.

وفي هذا الصدد، قالت الفنانة المغربية، دنيا بطمة، إنها قررت التبرع لذوي الطفل ريان بمبلغ مالي، مؤكدة على أنه واجبها كأم مغربية أن تساعد العائلة المنكوبة.

وأضافت دنيا بطمة عبر حسابها في “انستغرام”: “مريت أنا وأسرتي الصغيرة والكبيرة اللي هي أنتم بخمس أيام صعبة كان أملنا أن نرى ريان بين عائلته، لكن وبعد مجهودات الأبطال قدر الله وما شاء فعل لينتقل الى رحمة الله صغيرنا ريان”.

وأوضحت أن تبرعها المادي لعائلة ريان هو واجب عليها كمغربية، وتضامنا منها، علها ترسم لو ابتسامة على وجه عائلة ابن كل المغاربة.

من جهتها، أعلنت ابتسام بطمة، شقيقة دنيا، عن التبرع ضمن الحملة التضامنية مع ذوي ريان بمبلغ مادي. داعية كل ميسور حال أن يساهم في الحملة ولو بالقليل.

 

وقال في منشور على “انستغرام”: “قررت باسمي واسم عائلتي وباسم كل المغاربة والمسلمين أن أساعد وأدخل القليل من الفرحة على عائلة ريان، والديه وإخوته وأهديهم منزلا مجهزا بالكامل. ونسأل الله أن يتقبل منا ويجعلها في ميزان حسنات كل المسلمين، هذه مساعدة من اخ الى إخوته، والله ولي التوفيق”.

وقضى الطفل ريان، البالغ من العمر 5 سنوات، نحو 100 ساعة داخل حفرة بئر عمقها 60 مترا ولا يتجاوز قطرها 30 سم، في ضواحي مدينة شفشاون، 5 أيام، عانى خلالها من نزيف في رأسه بسبب ارتطامه بالصخور أثناء سقوطه.

كما أظهرت المعاينات الطبية التي أجراها الفريق الطبي الذي دخل إلى النفق لاستخراج الطفل ريان، أنه كان يعاني من كسور في الرقبة والعمود الفقري.

وترقب الملايين في المغرب والعالم العربي نهاية سعيدة لمحنة الطفل الذي جلبت قصته تعاطفا دوليا واسعا، لكن شاءت الأقدار أن يلفظ أنفاسه الأخيرة وحيدا قبل وقت قليل من وصول فرق الإنقاذ إليه.

 

نجم كرة قدم مغربي يتبرع لعائلة الراحل بمنزل مجهز بالكامل

أعلن المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله، لاعب فريق اتحاد جدة السعودي، عن تبرعه بمنزل مجهز بالكامل لعائلة الطفل الراحل ريان، تعبيرا عن تضامنه معهم.

وكتب عبد الرزاق عبر حسابه في “انستغرام”، أمس الأحد: “لقد مررنا بخمسة أيام قاسية جدا و خطفت قلوبنا نحن المغاربة وكل العرب والمسلمين، بل حتى العالم أجمع. ننتظر خروج روح إبننا من ذلك البئر لكن قدر الله أن تخرج تلك الروح من البئر الى عنان السماء الى جنة الفردوس الأعلى”.

وأضاف: “حمدنا الله و شكرناه على كل شيئ، أخذ ريان وهو أحن به منا وأولى به منا. وبهذا المصاب أتقدم بأحر تعازي لعائلة ريان وأسأل الله أن يرزقهم الصبر والسلوان”.

وتابع: “قررت باسمي واسم عائلتي وباسم كل المغاربة والمسلمين أن أساعد وأدخل القليل من الفرحة على عائلة ريان، والديه وإخوته وأهديهم منزلا مجهزت بالكامل. ونسأل الله أن يتقبل منا ويجعلها في ميزان حسنات كل المسلمين، هذه مساعدة من اخ الى إخوته، والله ولي التوفيق”.

وختم: “أرجو أيضا وهذه دعوة لكل من يستطيع مساعدتهم فليفعل ذلك من ممثلين ومغنيين ورياضيين ومسؤوليين ومشهورين”.

وشغلت عملية إنقاذ ريان، البالغ من العمر 5 سنوات، والعالق في منتصف بئر عمقها 60 مترا ولا يتجاوز قطرها 30 سم، في ضواحي مدينة شفشاون، بشمال المغرب، شغلت العالم أجمع.

وشهدت الواقعة تعاطفا كبيرا من جميع أنحاء العالم، حيث نشر مغردون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، صور الطفل وأرفقوها بتدوينات بلغات مختلفة، ودشنوا العديد من الهاشتاغات.

وقضى الطفل نحو 100 ساعة داخل حفرة ضيقة في البئر، عانى خلالها من نزيف في رأسه بسبب ارتطامه بالصخور أثناء سقوطه، كما أظهرت المعاينات الطبية التي أجراها الفريق الطبي الذي دخل إلى النفق لاستخراج الطفل ريان، أنه كان يعاني من كسور في الرقبة والعمود الفقري.

وترقب الملايين في المغرب والعالم العربي نهاية سعيدة لمحنة الطفل الذي جلبت قصته تعاطفا دوليا واسعا، لكن شاءت الأقدار أن يلفظ أنفاسه الأخيرة وحيدا قبل وقت قليل من وصول فرق الإنقاذ إليه.

 تشييع الطفل ريان

يستعد المغرب، اليوم الأحد، لتشييع جثمان الطفل ريان، في جنازة شعبية مهيبة، بعد تحديد أسباب الوفاة من قبل أطباء مختصين.

نجوم مغاربة يدشنون حملة تبرعات لعائلة #للطفل_ريان
الطفل ريان رحمه الله

ويرقد جثمان “طفل البئر” في المستشفى العسكري بالعاصمة المغربية الرباط، بعد 5 أيام من التشبث بالأمل في العثور عليه وإخراجه حيا.

وبعد إعلانه خبر الوفاة رسميا، أوضح الديوان الملكي في بيان أصدره مساء أمس السبت، أن الملك محمد السادس أجرى اتصالا هاتفيا مع والدي ريان، وأعرب عن أحر تعازيه لأفراد الأسرة كافة، كما أعرب عن تقديره لجهود السلطات الدؤوبة خلال عملية إخراج ريان من البئر.

نجوم مغاربة يدشنون حملة تبرعات لعائلة #للطفل_ريان
الطفل ريان

وشغلت عملية إنقاذ ريان، البالغ من العمر 5 سنوات، والعالق في منتصف بئر عمقها 60 مترا ولا يتجاوز قطرها 30 سم، في ضواحي مدينة شفشاون، بشمال المغرب، شغلت العالم أجمع.

وشهدت الواقعة تعاطفا كبيرا من جميع أنحاء العالم، حيث نشر مغردون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، صور الطفل وأرفقوها بتدوينات بلغات مختلفة، ودشنوا العديد من الهاشتاغات.

وقضى الطفل نحو 100 ساعة داخل حفرة ضيقة في البئر، عانى خلالها من نزيف في رأسه بسبب ارتطامه بالصخور أثناء سقوطه، كما أظهرت المعاينات الطبية التي أجراها الفريق الطبي الذي دخل إلى النفق لاستخراج الطفل ريان، أنه كان يعاني من كسور في الرقبة والعمود الفقري.

وترقب الملايين في المغرب والعالم العربي نهاية سعيدة لمحنة الطفل الذي جلبت قصته تعاطفا دوليا واسعا، لكن شاءت الأقدار أن يلفظ أنفاسه الأخيرة وحيدا قبل وقت قليل من وصول فرق الإنقاذ إليه.

من جهتها، كشفت جريدة “الوطن” أن الطفل توفي يوم الجمعة تقريبا، ولكن كان هناك تكتم على الخبر وبقي في إطار البئر فقط ومن هم حوله.

وأوضحت أن الأمل فقد وتم التكتم على خبر الوفاة واستكملت أعمال الحفر والإنقاذ حتى أخرج ونقل بسيارة الإسعاف، ليعلن الديوان الملكي المغربي بشكل رسمي عن وفاته لاحقا.

مراسيم التشييع 

قضى الطفل ريان، البالغ من العمر 5 سنوات، نحو 100 ساعة داخل حفرة بئر عمقها 60 مترا ولا يتجاوز قطرها 30 سم، في ضواحي مدينة شفشاون، 5 أيام، عانى خلالها من نزيف في رأسه بسبب ارتطامه بالصخور أثناء سقوطه.

نجوم مغاربة يدشنون حملة تبرعات لعائلة #للطفل_ريان

وأظهرت المعاينات الطبية التي أجراها الفريق الطبي الذي دخل إلى النفق لاستخراج الطفل ريان، أنه كان يعاني من كسور في الرقبة والعمود الفقري.

وترقب الملايين في المغرب والعالم العربي نهاية سعيدة لمحنة الطفل الذي جلبت قصته تعاطفا دوليا واسعا، لكن شاءت الأقدار أن يلفظ أنفاسه الأخيرة وحيدا قبل وقت قليل من وصول فرق الإنقاذ إليه.

اخر ماقاله الطفل ريان وهو داخل البئر

اذ نشرت قناة «شوف» المغربية لقاء مع والد الطفل المغربي ريان الذي لقي حتفه عقب سقوطه في البئر بعدة أيام، إذ كشف عن آخر الكلمات التي كان يقولها طفله بعد سقوطه في البئر، وهي التصريحات التي نقلت قبل إخراج الطفل من البئر مساء أمس وإعلان وفاته بشكل رسمي.

وعم الحزن الشارع المغربي والعربي وكل من تابع قصة سقوط الطفل ريان في البئر، إذ كان الجميع يترقبون بأمل خروجه على قيد الحياة.

«طلعوني .. طلعوني»

ونشرت القناة لقطات مصورة لشخص يقف عند فتحة البئر وينادي على الطفل ريان أكثر من مرة، ليظهر صوت خفيف للطفل وهو يبدأ البكاء ويقول لهم «طلعوني طلعوني».

وقال والد الطفل ريان إنه لم يعد ابنه فقط، وإنما اصبح ابن كل المغاربة الذين هموا وشعروا بالحزن عليه، لافتا إلى أنه لا يعرف كيف سقط ريان في البئر تحديدا، إذ أنه كان صرح من قبل بأنه ذهب للصلاة وعندما عاد لم يجده، فشك في البداية أنه تم خطفه، لكن تبين أنه سقط في البئر.

وأكد والد الطفل ريان أن إنقاذه كان يبدو صعبا، كونه قضى نحو 5 أيام داخل البئر، وكان والد ريان استعان بالسلطات المغربية، إذ حاولت فرق الدفاع المدني في البداية إنقاذه عبر إدخال شخص، لكن فشلت المحاولة نظرا لضيق البئر التي يبلغ عمقها 62 مترا بينما علق الطفل عند منتصف البئر تقريبا التي يمتلكها والده.

وأمام ذلك، لجأت السلطات المغربية إلى الحفر الأفقي بموازاة البئر، لإيجاد نفق يتم من خلاله الوصول إلى النقطة التي علق بها الطفل داخل البئر، وكانت كل المؤشرات والتصريحات تؤكد أنه لا يزال على قيد الحياة.

لكن جاء الإعلان الصادم من الديوان الملكي المغربي بوفاة الطفل رسميا، بعد دقائق معدودة من إخراجه من البئر ونقله بسيارة إسعاف إلى طائرة كانت تنتظره لنقله إلى إحدى المستشفيات.

“لم يغمض لنا جفن”

كان والد ريان يصلح البئر وقت وقوع الحادث، وقال إنه ووالدة ريان “قلقان للغاية” وإن نفسيتهما مدمرة.

وأضاف لوسيلة الإعلام المحلية الإخبارية، لو 360، بعد يوم من سقوط ابنه: “في اللحظة التي رفعت عيني عنه، اختفى الصغير. لم يغمض لنا جفن”.

وقالت والدة ريان في حديث لوسائل إعلام مغربية: “خرجت الأسرة كلها للبحث عنه. ثم أدركنا أنه سقط في البئر”.

وعلى الرغم من سقوط الطفل إلى كل هذا العمق، أظهرت لقطات من كاميرا جرى إنزالها إلى داخل البئر، الطفل حيا وواعيا، رغم تعرضه لإصابات طفيفة في الرأس.

عملية انقاذ لعالقين في تلفريك تعطل على ارتفاع شاهق في الالب الفرنسي

ما قصة بئر برهوت التي يسميها اليمنيون “قعر جهنم”؟

وأظهرت صور من موقع الحادث، خمسة جرافات كانت تحفر مساحة كبيرة موازية للبئر محاولة الوصول إلى الطفل.

مخطط يوضح عملية الحفر لإنقاذ الطفل ريان

اذ كان المئات قد احتشدوا لمشاهدة سير عملية الإنقاذ، مرددين أهازيج دينية، ودعوات، وتكبيرات، حتى أن البعض رأى أن يخيّم في المكان.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن أحد السكان المحليين، ويدعى حافظ عزوز، القول إنه “جاء مبديًا مشاعر التضامن مع الطفل العزيز على المغرب والعالم كله”.

وتعيد هذه الحادثة إلى الأذهان مأساة شبيهة وقعت في إسبانيا عام 2019، عندما توفي طفل لم يتجاوز عامه الثاني إثر سقوطه في حفرة على مقربة من مدينة مالقة جنوبي البلاد.

ماعلاقة الوفد الاسرائيلي بالطفل ريان ؟

قصة الطفل ريان استغلها ملك المغرب ليغطي على حاجه لكن من اجل ان يضحي بالطفل ريان قربان لى اخراج الصندوق السر وتسليمه لى اسرائيل وخروج الدجال بدليل الوفد الاسرائيلي المتواجد بالقصر الملكي وبدليل المتحدث الاسرائيل اللي كتب على صفحته ننتظر خروج ريان ومعه الاخبار الساره .

نجوم مغاربة يدشنون حملة تبرعات لعائلة #للطفل_ريان

 

 

للمزيد : كُلنا_ريان تتصدر السوشيال ميديا وملك المغرب يرسل تعازيه لعائلته

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى