اخبار المحافظات

بلدية الكرادة ببغداد تنذر المتجاوزين من اصحاب البسطات بالازالة وتغريم المتجاوزين

اعلن ساكني منطقة الكرادة ببغداد من ان “العشوائية تشوه المنظر العام للمنطقة مما جعلها سمة ملاصقة للبسطات في شارع الكرادة”، مبينا ان “البسطات تسيطر على الارصفة بشكل كامل دون مراعاة للاخرين الذين يضطرون في بعض الاحيان للنزول الى الشارع الرئيسي بسبب مزاحمة بضائعهم للمواطنين”.
ويبين احد المواطنين ان “بعض المحلات التجارية في هذه المنطقة قامت بتأجير الارصفة للباعة الجوالين مقابل مبالغ كبيرة”، مشيرا الى ان “بعض هؤلاء الباعة يقومون ايضا ببيع هذه الارصفة لغيرهم وبالتالي اصبحت الارصفة تباع وتشترى وكانها محال تجارية رسمية”.
وتنقسم منطقة الكرادة داخل الى تسميات عديدة اشهرها منطقة الزوية والبوشجاع والبو جمعة وابو اقلام وارخيته، وتمتعت مناطق البوجمعة وابو اقلام وارخيتة بطابعها التجاري التسويقي.
مما حذى ببلدية الكرادة الى انذارهم بالازالة وتؤكد امانة بغداد ان الانذار الذي وجه لاصحاب البسطات بمنطقة الكرادة لتصريف بضائعهم باسرع وقت ممكن.
ويقول معاون مدير بلدية الكرادة محمد جاسم ان “البلدية انذرت اصحاب البسطات لاكثر من مرة ولكن دون جدوى”، مبينا ان “الانذار الاخير الذي وجه اليهم جاء للاسراع لتصريف بضاعتهم”.
ويضيف ان “البلدية جادة بازالة كل التجاوزات الحاصلة على الرصيف لانه اصبح هذا الرصيف والشارع متهالك ويحتاج للتطوير”، مطالبا “المتجاوزين واصحاب البسطات للبحث عن اماكن اخرى للعمل فيها كالمولات والمحال التجارية”.وكانت دائرة بلدية الكرادة قد انذرت في الاول من اذار الحالي عبر بوسترات للمتجاوزين
من جانبه قال احد اصحاب البسطات اننا مسؤولين عن اسر وسنرجع مرة اخرى كما ان اصحاب البسطيات رفضوا انذارهم ومنعهم من مزاولة عملهم من خلال هذه البسطات. بعد ان قامت البلدية بتهديدنا لاكثر من مرة وتقوم بين الحين والاخر بطردنا”، مبينا انه “مسؤول على اسرة كبيرة يقوم باعالتها ولا يوجد لديه عمل اخر له بعد ان قام بغلق محل الخياطة الخاص به”.
وطالب اصحاب البسطات من الحكومة بايجاد عمل مناسب لهؤلاء بدلا من محاربة ارزاقهم التي هي السبب الرئيسي في ذلك”، مؤكدا انه “لن يقبل لاحد بمحاربة رزقنا وسوف نعود مرة اخرى حتى لو انذرتنا الامانة والبلدية الف مرة”.
وتقوم امانة بغداد بين الحين والاخر بازالة التجاوزات والبسطات من العاصمة بغداد مع اتخاذ اجراءات صارمة بحق المخالفين وفرض الغرامات المالية على كل من يتسبب بتشويه الساحات والطرق العامة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق