اخبار العرب والعالم

“بومبيو” يرفض التوقيع على معاهدة السلام مع طالبان

أفادت مجلة “تايم” الأمريكية نقلا عن مصادرها بأن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو رفض التوقيع على الاتفاق الذي تم التوصل إليه بنتيجة المفاوضات مع حركة “طالبان” في الدوحة.

وقالت مصادر مطلعة لـ “تايم” إن الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه بنتيجة 9 جولات من المفاوضات، لا يشمل عددا من النقاط الحيوية.

وأوضحت المصادر أن الاتفاق لا يضمن وجود قوة أمريكية لمحاربة “القاعدة” على أراضي أفغانستان، ولا استمرار الحكومة الحليفة لأمريكا في كابل ولا إنهاء القتال في أفغانستان.
ونقلت “تايم” عن مسؤول أفغاني لم تذكر اسمه، قوله إن “لا أحد يتحدث بشكل محدد… وكل شيء مبني على الأمل ولا توجد هناك ثقة، ولا يوجد هناك أي تاريخ للثقة. وليس هناك أي دليل على أن “طالبان” نزيهة وصادقة (في نواياها)”.
وأضاف أن “المراسلات التي تم اعتراضها تشير إلى أن “طالبان” تعتقد أنها خدعت الولايات المتحدة، فيما يعتقد الأمريكيون أن “طالبان” ستدفع ثمنا باهظا إذا خدعتهم”.
وقالت مصادر أمريكية وأفغانية وأوروبية لـ “تايم” إن “طالبان” طلبت من بومبيو التوقيع على اتفاق مع ما يسمى بـ “إمارة أفغانستان الإسلامية”، التسمية التي أطلقتها الحركة على أفغانستان بعد استيلائها على السلطة في 1996.
وتشير المصادر إلى أن توقيع وزير الخارجية على مثل هذه الوثيقة سيعني الاعتراف بـ “طالبان” ككيان سياسي مشروع، وهو رفض ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق