رياضة

تاريخا جديدا لـ”فورمولا 1″ لهاملتون

حقق سائق مرسيدس البريطاني لويس هاملتون، إنجازا تاريخيا، الأحد، بتتويجه بطلا للعالم لسباقات “فورمولا 1” للمرة السابعة في مسيرته، ليعادل رقم الاسطورة الألماني ميكايل شوماخر، وذلك بعد فوزه بالمركز الاول في سباق جائزة تركيا الكبرى على حلبة “إسطنبول بارك”، الأحد.
وتقدم هاملتون الذي انطلق من المركز السادس، على المكسيكي سيرخيو بيريز (ريسينغ بوينت)، والألماني سباستيان فيتل (فيراري)، محققا فوزه العاشر هذا الموسم في 14 سباقا.

وقال هاملتون، الذي بكى من شدة التأثر بتحقيق هذا الإنجاز لدى اجتيازه خط النهاية: “لا أجد الكلمات المناسبة. ما حققته تخطى جميع أحلامي”.

وكان هاملتون توج بطلا مع ماكلارين عام 2008، ثم مع مرسيدس أعوام 2014 و2015 و2017 و2018 و2019، قبل أن يضيف اللقب السابع اليوم مع الفريق ذاته.

ووسع هاملتون الفارق عن زميله الفنلندي فالتيري بوتاس في صدارة بطولة العالم إلى 110 نقاط قبل نهاية الموسم بـ3 جولات، وبالتالي لن يتمكن الأخير من اللحاق به.

وبالإضافة إلى معادلته الرقم القياسي في عدد الالقاب العالمية، يحمل هاملتون العديد من الأرقام القياسية الأخرى، أبرزها عدد الانتصارات (94 فوزا)، وفي عدد الصعود إلى منصات التتويج (163 مرة)، وفي انتزاع المركز الأول لدى انطلاق السباقات (97 مرة).

ودخل هاملتون (35 عاما) السباق الذي أقيم في أجواء ممطرة، وهو في وضع جيد لحسم اللقب في صالحه لأنه كان يتعين على بوتاس التفوق عليه بفارق 8 نقاط لكي يؤجل تتويجه، وهي مهمة كانت تبدو صعبة لا سيما أنه لم يتفوق على هاملتون سوى في 3 مرات هذا الموسم في 13 سباقا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى