اخبار العرب والعالم

تجسس لصالح #طهران على “لاجئين” يفضحة القضاء السويدي

قال ممثل ادعاء سويدي، إن عراقيا متهما بالتجسس لصالح إيران عن طريق جمع معلومات عن لاجئين إيرانيين يعيشون في السويد وبلجيكا وهولندا.

وأضاف هانس جورجين هانستروم، أن الرجل الذي يبلغ 46 عاما ولم تُعلن هويته، جمع “معلومات شخصية” عن إيرانيين من عرب الأهواز لصالح حكومة طهران، “تحت غطاء تمثيل صحيفة عربية إلكترونية.”

وذكر هانستروم، الأربعاء، أن الرجل كان نشطا، خلال فترة أربع سنوات انتهت في فبراير عام 2019، كما أنه تسلل إلى منتديات على الإنترنت لمؤيدي المعارضة، وجمع معلومات تسجيل الدخول من طريق أجهزة توجيه “راوتر”.

وأضاف أن الرجل تواصل مع عملاء تابعين للمخابرات الإيرانية، عبر الإنترنت أو من خلال اجتماعات شخصية، جرى بعضها في طهران.

ويتكون التحقيق الأولي من 1700 صفحة وأجري سريا من قبل وحدة الأمن القومي التابعة لهيئة الادعاء السويدية وجهاز الأمن السويدي (سابو).

واعتقل الرجل، الذي يحمل الجنسيتين العراقية والسويدية، في 27 فبراير الماضي، واحتجزته محكمة ستوكهولم في الأول من مارس الماضي، وفقا لـ”سابو”.

وأضاف أن التجسس على اللاجئين “جريمة خطيرة للغاية لأنها ترتكب بحق أشخاص مستضعفين بالفعل، ولا يمكن التعدي على حرياتهم وحقوقهم المحمية دستوريا في السويد.”

من ناحيته، نفى الرجل جميع الاتهامات الموجهة إليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق