اقتصاد

تحقيق بريطاني يدين المديرين اللبناني والبريطاني لـ ’أونا أويل’ بالتورط في ملفات ’رشىً’ بالعراق

أدين مديران سابقان بشركة “أونا أويل” لاستشارات الطاقة ومقرها موناكو في تحقيق بريطاني برشوة مسؤولين عراقيين لاقتناص عقود مشروعات نفطية مربحة بينما كانت تحاول الدولة التي مزقتها الحرب زيادة الإنتاج بعد عام 2003.

وذكر تقرير بريطاني ، ان “هيئة محلفين بريطانية ادانت البريطاني من أصل لبناني زياد عقل، مدير أونا أويل السابق في العراق، وستيفن وايتلي، وهو مدير بريطاني سابق للعراق وكازاخستان وأنغولا، بعد مداولات ماراثونية استمرت 19 يوما”.

لكن هيئة المحلفين لم تتمكن من الوصول إلى حكم في القضية ضد بول بوند، وهو بريطاني عمل مدير مبيعات الشرق الأوسط في شركة إس.بي.إم (أوفشور) لخدمات النفط والغاز ومقرها هولندا. وقال مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة اليوم الاثنين إنه سيسعى لإعادة محاكمة.

ونفى الأشخاص الثلاثة جميعا ارتكاب أي مخالفات.

ودفع القرار الذي طال انتظاره القاضي إلى رفع قيود التغطية للأحكام بعد تعليق المحاكمة التي لم يسبق لها مثيل في مارس آذار في ظل توقف العمل في أجزاء من النظام القضائي بسبب فيروس كورونا، قبل أن يستأنفها في مايو أيار في محكمة جديدة تسمح للمحلفين بالتباعد الاجتماعي.

وقالت ليزا أوسوفسكي رئيسة مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة ”هذان الرجلان استغلا على نحو غير شريف وفاسد حكومة تئن تحت وطأة ديكتاتورية واحتلال وتحاول إعادة بناء دولة مزقتها الحرب“.

وأضافت ”استغلا النظام لإقصاء المنافسين والتربح“.

 

اونا اويل

مأساة في بريطانيا بسبب حسين الشهرستاني

اوقف مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطير والفساد البريطاني” SFO” وفقا لما ذكرته صحيفة ديلي تلغراف البريطانية كبير المحققين ( توم مارتن) بسبب سوء سلوكه الجسيم…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق