صحة وعلوم

تحويل اوراق التبغ الى معمل انتاج بروتينات

واستخدامها كأساس للقاح COVID-19 الأنفي

في حدث جديد يخص لقاح كورونا اذ طوّر علماء التكنولوجيا مؤخرا الحيوية تقنيات لإنتاج جزيئات معدّلة لبروتين فيروس كورونا الجديد في أوراق التبغ واستخدامها كأساس للقاح COVID-19 الأنفي.

اذ أفاد بذلك المكتب الصحفي للمركز الفدرالي لبحوث التكنولوجيا الحيوية التابع لأكاديمية العلوم الروسية.

وقال نيفولاي رافين:” رئيس مختبر مركز البحوث الفدرالية للتكنولوجيا الحيوية يمكن أن يصبح هذا البروتين أساسا للقاحات أنفية جديدة ضد عدوى فيروس كورونا. وتسبّب تلك اللقاحات بفضل إضافة بروتين” فلاجيلين” البكتيري فيها استجابة مناعية محلية واستجابة مناعية لجسم الإنسان بأكمله. ونأمل أن يؤدي هذا الأسلوب إلى جعل إنتاج اللقاح أرخص وأبسط وأسهل في الاستخدام وأسرع المفعول.

 أستخدام بيض الدجاج

عادة ما يتطلب إنتاج لقاحات ضد مختلف الأمراض الفيروسية إحضار خلايا أو أجنة أوعينات أخرى من الأنسجة الحية البالغة، والتي تعتبر ضرورية لزراعة الجزيئات الفيروسية الموهنة أو إنتاج جزيئات بروتينية مختلفة. وعلى سبيل المثال، تستخدم لهذا الغرض على نطاق واسع الأجنة المستخرجة من بيض الدجاج.

واستوضح، رئيس مختبر مركز البحوث الفدرالية للتكنولوجيا الحيوية وزملاؤه أنه يمكن استخدام المواد الخام الأرخص والأسهل في الإنتاج وهي أوراق التبغ التي تستخدم لإنتاج مكونات البروتين في اللقاحات. وتوصل العلماء إلى هذا الاستنتاج أثناء تطوير لقاح أنفي تجريبي ضد COVID-19 يعتمد على بروتينات السالمونيلا

وافترض العلماء أن إضافة البروتينات البكتيرية إلى مكوّنات غشاء الفيروس التاجي ستجعل جهاز المناعة يستجيب بشكل أكثر نشاطا للقاح، مما سيؤدي إلى تكوين حماية أكثر موثوقية ضد الفيروس التاجي.

ومن أجل اختبار هذه الفرضية، ابتكر علماء التكنولوجيا الحيوية فيروسا أوصل تعليمات الحمض النووي الخاصة بإنتاج مثل هذه الجزيئات إلى خلايا التبغ من نوع Nicotiana benthamiana.

وأظهرت التجارب أن تلك الخطوة ستجبر التبغ على إنتاج كميات كبيرة من المكوّنات “اللاصقة” في غشاء SARS-CoV-2 وبروتينات السالمونيلا. ويرى العلماء أن كل غرام من أوراق التبغ يحتوي على حوالي 5 ميليغرامات من البروتين الأساسي للقاح المستقبلي ضد فيروس كورونا.

ويختلف هذا الأسلوب لإنتاج اللقاحات، حسب العلماء عن أساليب أخرى لإنتاجها حيث لا يتطلب الأسلوب الجديد ظروفا بيئية خاصة مطلوبة لزراعة التبغ المصاب، أما الفيروس الذي يصيبه بالعدوى فمن السهل جدا الحصول عليه ونسخه. وبالإضافة إلى ذلك، فإن “المعمل” يبدأ في إنتاج مكوّنات اللقاح بأكبر قدر ممكن من الفعالية بعد 3 أو 4 أيام من الإصابة، مما يسرّع دورة إنتاج اللقاح.

ويأمل رافين وزملاؤه، بأن يسرّع ويبسّط هذا الأمرعملية تطوير وإنتاج لقاحات معقدة أخرى ضد السارس CoV-2 والأمراض الفيروسية، التي تودي وباءاتها بحياة عدد كبير من الروس ومواطني دول أخرى في العالم.

نبذة مختصرة عن التبغ

التبغ هو نبات يزرع للحصول علي أوراقه التي يصنع منها السجائر والسيجار والنشوق(سعوط) والمضغة. ويعتبر مخدرا ويسبب الإدمان لوجود مادة النيكوتين به.

ويعتبر التبغ حسب الإحصائيات الأخيرة القاتل الأول في العالم. وأوضحت دراسات منظمة الصحة العالمية أن التبغ يقتل شخص كل 6 ثوان في العالم أي حوالي 5 ملايين شخص سنوياً. فبين عامي 1990 – 1999 أودي بحياة 21 مليون شخص نصفهم ما بين سن 35 – 65 سنة.وخلال مطلع هذا القرن يتوقع وفاة 10 ملايين كل سنة. مما جعل التدخين وباء عالميا قاتلا، يسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية وعدة أنواع من السرطان ولاسيما سرطان الرئة والالتهاب الشعبي المزمن بالرئة ومشاكل في الأوعية الدموية القلبية والطرفية والدماغية.

ويحتوي التبغ على 4000 مادة كيماوية من بينها 100 مادة سامة و63 مادة مسرطنة (يطلق عليها القطران) تسبب السرطان. وأهم هذه المواد المتهم الأول القاتل النيكوتين القابض للأوعية الدموية والسام للأعصاب، ومواد مبيدات حشرية وزرنيخ والسيانيد cyanide السام (الذي يستخدم عادة في غرف الإعدام بالغاز بأمريكا) ومادة فورمالدهيد (يستخدم حاليا لحفظ الجثث) وبروميد الأمونيا (النوشادر)الخانق، والآسيتون وغازات أول أكسيد الكربون والميثان والبروبان والبيوتان وكلها غازات سامة.

ومن الأمراض التي يسببها أيضا التدخين التهابات اللثة وإصابات العضلات والذبحة الصدرية وآلام الرقبة والظهر وتحرك العينين الغير عادي Nystagmus وإصابة العين بالطفيليات Ocular Histoplasmosis وقرحة الإثني عشر ونخر(هشاشة) العظام Osteoporosis لكلا الجنسين وعتمة العين Cataract والتهاب عظام المفاصل Osteoarthritis وعدم قدرة القضيب بالرجل علي الانتصاب وقلة الحيوانات المنوية أو تشوهها وسرعة القذف. وقد يصل المدخن إلي العجز الجنسي، والتهاب الدورة الدموية بالأطراف والتهاب القولون والاكتئاب والصدفية وكرمشة الجلد وفقدان السمع والتهاب المفاصل الروماتويدي. وضعف جهاز المناعة وفقدان الأسنان.وقد تصاب المرأة بالعقم والتبكير في سن اليأس. كما قد يؤدي في النهاية للعمي Optic Neuropathy أو مايسمي بفقدان النظر بسبب التبغ.. وقد يصاب المدخن بالسل والالتهاب المزمن بالجيوب الأنفية والتهاب أعصاب العين.والتدخين أو التعرض لدخان السجائر يعجلان بظهور أمراض شرايين القلب والقرحة بالمعدة ويسببان اضطرابات في الإخصاب وارتفاع ضغط الدم وأمراضا مميتة وتأخير التئام الجروح وظهور سرطان الشرج والكبد والبروستاتا والعجز الجنسي.وفي أمريكا يتسبب التدخين الغير مباشر (السلبي) في موت 3آلاف سنويا بسرطان الرئة و300 ألف طفل يصابون بمشاكل العدوي بالجاهز التنفسي السفلي lower respiratory tract.وقد تصبح هذه الحالات المرضية مزمنة.

وفي تقرير أفرج عنه هذا العام الجراح العالمي ريتشارد كامونا لوسائل الإعلام العالمية حول التدخين والصحة بمناسبة اليوم العالمي (يوم 31 مايو من كل عام) لمكافحة التدخين ((No Tobacco Day))، كشف فيه لأول مرة عن مدى تأثير التدخين على كل أعضاء الجسم حيث بين فيهِ أن التدخين له علاقة بظهور الكتاراكت (العتمة) بالعين وسرطان الدم (اللوكيميا) والالتهاب الرئوي وسرطان الحوض والمثانة والحلق والفم والكلية والبنكرياس والمعدة. لأن المواد السامة تسير مع تدفق الدم في كل أجزاء الجسم. وأظهر التقرير أن التدخين يقتل 440 ألف أمريكي سنويا. والمدخنون الرجال يقلل من أعمارهم 13,2 سنة، والنساء المدخنات تقل أعمارهن 14,5 سنة بسبب التدخين. وينفق على التدخين سنويا 157 مليار دولار في الولايات المتحدة وحدها و75 مليار دولار على تكاليف العلاج الطبي، وعلى أضرارهِ، و82 مليار دولار بسبب تقليل الإنتاج. فلقد بينت الإحصائيات أن 12 مليون أمريكي ماتوا منذ عام 1964 حتى الآن، و25 مليون معرضون حاليا للموت بسببه. وكما إن ما يقال حول السجائر القليلة القطران أو النيكوتين called low-tar or low-nicotine cigarettes فانها تسبب هذه الأمراض الفتاكة. فلا يوجد السجائر الآمنة أو الخفيفة ‘light،’ ultra-light فكلها تحوي القطران.

الاضرار

في عام 1826 قد بدأ العديد من العلماء في معرفه المواد الكيميائية في التبغ وأثاره الخطيره على الصحة.اذ اكتشف النيكوتين النقى وبعد قليل العلماء أعتبروا النيكوتين ماده سامه خطيره. في عام 1836 أقر صأمويل جرين أن التبغ هو سم ويمكن أن يقتل إنسان. في عام 1847 بدأ فيليب موريس في بيع السجائر التركية التي تلف باليد. بدأت السجائر في الأنتشار عندما أحضرها الجنود العائدون إلى إنجلترا معهم من الجنود الروس والأتراك. أما في أمريكا فالسجائر لم تكن هي الأكثر أنتشارا حتى بدايات 1900 بدأت السجائر أن تكون المنتج الأكثر إنتاجيه. في عام 1901 كانت مبيعات السجائر 3.5 مليار سيجاره وكانت مبيعات السيجار 6 مليارات سيجار. عام 1902 الأنجليزى فيليب موريس يؤسس مجموعه محلات في نيويورك لبيع سجائره بما فيها مارلبورو الشهيرة. بدأت شعبيه السجائر تتزايد، في عام 1913 أر.جى.رينولد بدأ في بيع نوع من السجائر يدعى كاميل (الجمل). في 2010 سجلت شركة فيليب موريس خلال الربع الثالث 2.2% نمواً في المبيعات لتصل إلى 16.94 مليار دولار و8% نموا في الأرباح. وتتوقع إدارة الشركة زيادة في العائدات نسبتها 20%-22% هذا العام، حسب موقع «نقودي».

عدد الاصابات في المانيا

سجلت ألمانيا زيادة قياسية في عدد الإصابات الجديدة بفيرروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية، بلغت 133536 إصابة، وذلك وفقا للبيانات التي نشرها اليوم الخميس “معهد روبرت كوخ”.

كذلك توفي خلال اليوم الماضي، 234 شخصا، ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات جراء تفشي الوباء في ألمانيا إلى 116315 حالة.

تحويل اوراق التبغ الى معمل انتاج بروتينات

وبلغ إجمالي عدد الإصابات التي تم تسجيلها في ألمانيا منذ بداية تفشي الوباء وحتى الآن 8 ملايين و320386 إصابة.

وتظهر الأرقام والإحصاءات الرسمية لمدة الأيام السبعة الأخيرة ارتفاعا قياسيا في وتيرة تفشي الوباء في ألمانيا.

وأصبح متحور “أوميكرون” لفيروس كورونا السلالة السائدة في ألمانيا.

التالي | هل المدخنين أكثر عُرضة للاصابة بكوفيد-19 ؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى