امن

تسمم ايرانيين من تفجير اسطوانات غاز بطريقها للعراق

أدى انفجار أسطوانات غاز في إحدى قرى محافظة إيلام غرب إيران، مساء اليوم الجمعة، إلى إصابة العشرات بحالات تسمم نقل نصفهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج.
وقالت وسائل إعلام عربية إن ”انفجار كبسولات غاز وزنها 800 كيلوغرام في قرية زنجيرة بمحافظة إيلام، أدى إلى إصابة 220 شخصاً بحالات تسمم نتيجة تسرب غاز الكلور، مشيرة إلى نقل 106 من المصابين إلى المستشفى“.
وأوضحت أن ”حالات التسمم جاءت على إثر انفجار 800 لتر من الغاز كانت تنقل في أسطوانات من تبريز إلى العراق.
وقالت وسائل اعلام اخرىأصيب مائة وعشرون شخصا على الأقل بالتسمم جراء استنشاقهم غاز الكلور السام في قرية زنجيرة عليا التابعة لإقليم إيلام غربي إيران.
وذكرت وكالات أنباء إيرانية رسمية أن أسطوانة تحتوي على غاز الكلور السام انفجرت أثناء نقلها على متن شاحنة كانت تعبر من القرية، ما أدى إلى تسرب غاز الكلور في القرية وتسمم أكثر من مائة وعشرين شخصا، نقل أربعون منهم إلى المشافي وذكرت تقارير أن حالة عدد منهم حرجة.
وتدخلت قوات إنقاذ من الحرس الثوري وجمعية الهلال الأحمر وعشرات فرق الإمداد ومروحيتان من مدينتي إيلام وكرمانشاه المجاورتين لنقل المصابين.

وقال إلياس فتاحي، قائم مقام محافظة جرداول التي تتبع لها القرية، إنه تم تشكيل خلية لإدارة الأزمة وتقرر بناء مشفى ميداني لعلاج المصابين، مؤكدا أن الحادثة لم تسجل أي حالة وفاة.

من جانبه، قال نائب محافظ إيلام للشؤون السياسية والأمنية إن انفجار أسطوانة الغاز غير ناجم عن حادث أمني متعمد، مشيرا إلى أن الأسطوانة كانت تحتوي على 800 كغ من غاز الكلور وكانت من بين عدة أسطوانات تقلها شاحنة تعبر القرية، مؤكدا أن السلطات بدأت التحقيق لمعرفة أسباب الانفجار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى