اخبار العرب والعالم

تونسي يرسم صورة صدام على منزله بذكرى اعدامه لأنه يعتبره رمزا عربيا

مثل الناشط بالمجتمع المدني محمد الصالح الغربي، أمام النيابة العامة بتونس، على خلفية رسمه صورة رئيس النظام السابق صدام حسين على جدار منزله.
وذكر مصدر قضائي لـ إرم نيوز، أنه “تم التحقيق مع محمد الصالح الغربي وأقر بأنه رسم صورة صدام حسين لأنه يعتبره رمزا عربيا، وأن رسم الصورة لم يكن بخلفيات سياسية”.
ورجح المصدر أن “تتخذ النيابة العامة قرارا بمحو الصورة”.
واستنكر الغربي فتح التحقيق معه، معتبرا أن “ما قامت به العناصر الأمنية في حقه اعتداء على حرية التعبير وعودة إلى مربع التضييق”.
وكتب محمد صالح الغربي تدوينة على صفحته في فيسبوك قال فيها “كنت في ضيافة عناصر الأمن، كنت أحاول أن أفهم وأن أكون متساهلا معهم، بما أنني أعلم أنني لم أخالف القانون وأقول دائما إنه من واجبي تركهم يقومون بعملهم”.
وأضاف “اليوم بعد أن قمت برسم صورة صدام حسين حضرت سيارة الأمن لمنزلي ولا أعلم ما هي القضية التي رُفعت ضدي؟ ومن رفعها ؟.. بصراحة كل مرة أقول إن حرية التعبير عادت لمربع التضييق ثم أقول مستحيل يحصل هذا، لأنها المكسب الوحيد”.
2 فكرتين بشأن “ها ياباه !تونسي يرسم صورة صدام على منزله بذكرى اعدامه لأنه يعتبره رمزا عربيا،”

بسم الله الرحمن الرحيم ( هذا كتابنا ينطقث عليكم بالحقِّ إِنّا كُنّا نستَنسخ ما كنتم تعملون ) . الآية 29 سورة الجاثية .
إن ما قام به هذا الرجل التونسي هو عين الصواب . خاصة إذا رأى العرب حالهم بعد سقوط الرئيس العراقي صدام حسين ( رحمه الله ) , أَلَم يكن صدام حسين أَول زعيم عربي ضرب الكيان الصهيوني بـ 39 صاروخاً بالستياً , وزرع الرعب والهجرة قي قلوب الصهاينة ؟
وعندما قام صدام حسين بإلقاء كلمة قيمة تاريخية حين قال :- نحن العراقيون بقيادة صدام حسين قد أَطلق 39 صاروخا بالستياً , فمَن من القادة العرَب أَن يتتم الـ 40 صاروخاً ؟
فلا داعي لمساءلة هذا الرجل العربي الغيور التونسي الذي ينبض بداخله ضمير العروبة والشجاعة .
كفى خيانة ومذلة أَيها الجبناء ,.
سقطت قيادة صدام حسين غدراً …. فسقط العرب جميعاً وأصبحوا يدفعون الأتاوات للبقاء في مناصبهم .
تالمجد والخلود لشهداء الأمة العربية , والخزي والعار لعملاء الصهاينة والأمريكان عبدة الشيطان .
ونحن العراقيون لَو تَفضَّل علينا العهرب بأن يعطونه طريقاً لدحر الصهاينة لحررنا فلسطين ولن يكلفنا شيء لأننا رمز البطولة والشجاعة منذ نشأة الأرض …… ومنه أَبطالنا صلاح الدين الأيوبي , فمَن عنده شك ؟

(تحرير)
الرد

العكَـيد
أغسطس 4, 2020 الساعة 10:31 ص
قال الله في كتابه الكريم
بسم الله الرحمن الرحيم ( هذا كتابنا ينطقث عليكم بالحقِّ إِنّا كُنّا نستَنسخ ما كنتم تعملون ) . الآية 29 سورة الجاثية .
إن ما قام به هذا الرجل التونسي هو عين الصواب . خاصة إذا رأى العرب حالهم بعد سقوط الرئيس العراقي صدام حسين ( رحمه الله ) , أَلَم يكن صدام حسين أَول زعيم عربي ضرب الكيان الصهيوني بـ 39 صاروخاً بالستياً , وزرع الرعب والهجرة قي قلوب الصهاينة ؟
وعندما قام صدام حسين بإلقاء كلمة قيمة تاريخية حين قال :- نحن العراقيون بقيادة صدام حسين قد أَطلق 39 صاروخا بالستياً , فمَن من القادة العرَب أَن يتتم الـ 40 صاروخاً ؟
فلا داعي لمساءلة هذا الرجل العربي الغيور التونسي الذي ينبض بداخله ضمير العروبة والشجاعة .
كفى خيانة ومذلة أَيها الجبناء ,.
سقطت قيادة صدام حسين غدراً …. فسقط العرب جميعاً وأصبحوا يدفعون الأتاوات للبقاء في مناصبهم .
المجد والخلود لشهداء الأمة العربية , والخزي والعار لعملاء الصهاينة والأمريكان عبدة الشيطان .
ونحن العراقيون لَو تَفضَّل علينا العرب بأن يعطونه طريقاً لدحر الصهاينة لحررنا فلسطين ولن يكلفنا شيء لأننا رمز البطولة والشجاعة منذ نشأة الأرض …… ومنه أَبطالنا صلاح الدين الأيوبي , فمَن عنده شك ؟

(تحرير)
الرد
اترك تعليقاً
متّصل بالاسم Mos. تسجيل الخروج؟

التعليق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى