امن

جريح حرب امريكي عوقه #العراقيون يصرخ من اجل الزنجي القتيل

وقف مارينز امريكي عوقه العراقيون خارج مبنى الكابيتول في ولاية يوتا مع عبارة “لا أستطيع التنفس” على فمه لفترة طويلة حتى بدأ حذاؤه يذوب على الأرض.
وأدلى تود وين، ببيان قوي أثناء دعمه لحركة “حياة السود مهمة”، يوم الجمعة الماضي بصموده رغم حرارة الشمس.
ووقف وين، الذي منح وسام “القلب الأرجواني” مرتين  بعد أن حصل على جروح خلال غزو العراق عام 2005، في صمت كامل مع شريط أسود يغطي فمه كتب عليه “لا أستطيع التنفس”.

جريح حرب امريكي عوقه العراقيون يصرخ من اجل الزنجي القتيل

كما كتب على لافتة حملها العسكري في إحدى يديه، “العدالة لجورج فلويد وبرونا تايلور وتامر رايس وعدد لا يحصى من الآخرين”.
وكانت درجات الحرارة عالية لدرجة أن كعب حذاء وين قد ذاب.

جريح حرب امريكي عوقه العراقيون يصرخ من اجل الزنجي القتيل

ووقف وين لمدة ثلاث ساعات في المكان نفسه، وبالكاد تحرك عدا ركوعه على ركبته تقديرا لذكرى الضحية كما رفض شرب الماء.
وقال وين “اخترت أن أكون صامتا لأن أصوات الكثيرين من غير البيض غالبا ما لا تسمع”.
وأضاف “أنا لا أعتبر هذه قضية سياسية، أنا أعتبرها قضية إنسانية وعالمية”.

جريح حرب امريكي عوقه العراقيون يصرخ من اجل الزنجي القتيل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى