اخبار العرب والعالم

جريمة اغتصاب تهز موريتانيا

بعد جريمة اغتصاب تعرضت لها سيدة تحت تهديد السلاح، خلال سطو على أسرتها في حي شعبي شرقي العاصمة اذ طالب عدد من الموريتانيين في مقاطعة توجنين شرقي العاصمة نواكشوط، بتوفير الأمن

وأثارت الجريمة غضب سكان العاصمة، خاصة وأنها تأتي بعد أسابيع من جرائم قتل وسطو، دفعت السلطات إلى إعلان ما سمته “قبضة أمنية” في مدينة نواكشوط لمواجهة الجريمة.

وقالت مصادر عائلية إن ثلاثة أشخاص مسلحين بالسكاكين هاجموا أسرة تتكون من ثلاث سيدات وعدد من الأطفال، تسكن عريشا وبيتا في حي عشوائي شرقي العاصمة، وقام اثنان من اللصوص باغتصاب إحدى السيدات، وهي أم لرضيع في شهره السابع.

وتظاهر صباح اليوم الجمعة أئمة وعلماء في ساحة الحرية، قبالة بوابة القصر الرئاسي، مطالبين بتطبيق الشريعة الإسلامية، كحل للحد من انتشار الجريمة.

وأمام تزايد الجرائم خلال الأسابيع الأخيرة، أعلنت السلطات الموريتانية إجراءات أمنية عاجلة تمثلت في دوريات راجلة وأخرى راكبة، مع تحريك مختلف أسلاك الأمن في أحياء العاصمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى