امن

مقتدى الصدر يصدر بيانا باللغة الانكليزية

وصل الان سرايا السلام التابعة لمقتدى الصدر الى كركوك

ولم يتبن تنظيم داعش التفجيرات السبعة في كركوك ليلة امس بينكا تبنى تفجير ابي صيدا في ديالى وفي الكيلو 160 في الانبار

واصدر مقتدى الصدر بيانا باللغو النكليزية بشجب فيها هذه التفجيرات متوعدا الحكومة ان لم تتصرف فانه سيتصرف

وقال النائب عن عرب كركوك خالد المفرجي، اليوم الجمعة، ان جهاز المخابرات أبلغ الاجهزة الامنية قبل يومين عن نية وقوع هجمات في المدينة.
وذكر المفرجي في بيان اليوم، ان “ليلة شديدة وأليمة عاشتها محافظتنا العزيزة كركوك بعد سلسلة تفجيرات ارهابية ضربت عددا من مناطق المحافظة، وفي الوقت الذي ندين ونستنكر هذه التفجيرات البشعة، ندعو الاجهزة الامنية كافة الى ضبط الامن وضرب كل من يحاول زعزعة الامن في المحافظة بيد من حديد”.
ودعا النائب “الشرطة المحلية في كركوك الى مراجعة خططها الامنية في مركز المحافظة، وابعاد الفاسدين والمتقاعسين عن اداء واجبهم الامني، خاصة واننا لدينا معلومات ان جهاز المخابرات وقبل يومين قد ابلغ الاجهزة الامنية وبالذات الشرطة المحلية عن نية وقوع هجمات بمواقع محددة ومنها شارع القدس”.
واضاف البيان: “لذا نطالب رئيس مجلس النواب بتكليف لجنة الامن والدفاع لفتح تحقيق في الموضوع وتحديد الجهات المقصرة”، داعيا “رئيس الوزراء الى احداث توازن حقيقي في ملف الشرطة المحلية وابعاد هذا الملف عن تدخلات الاحزاب السياسية”.
واكد المفرجي ان “ماحدث مساء الخميس لن يؤثر على ما تحقق من انجاز امني كبير شهدته محافظة كركوك منذ دخول القوات الاتحادية الى محافظة، وانها محاولات فاشلة لن تنجح في ارجاعنا الى الوراء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى