اخبار العرب والعالم

حرائق عملاقة تدمر المدن بامريكا وهروب دراماتيكي للناجين

قالت السلطات إن العشرات من حرائق الغابات الشديدة التي سببتها الرياح، اندلعت في لأشجار والبلدات في ولايات الساحل الغربي للولايات المتحدة الجمعة مما أدى إلى تدمير مئات المنازل وقتل ثمانية أشخاص على الأقل.

كما و أفادت الشرطة أنه خلال الـ48 ساعة الماضية، لقي أربعة أشخاص حتفهم في حرائق في ولاية كاليفورنيا، بينما قُتل ثلاثة في ولاية أوريغون، وتوفي طفل يبلغ من العمر عام واحد في ولاية واشنطن. واجه الآلاف أوامر إخلاء في الولايات الثلاث.
تحملت ولاية أوريغون العبء الأكبر لما يقرب من 100 حريق غابات رئيسي تمزق الولايات الغربية ، حيث يكافح حوالي 3000 من رجال الإطفاء ما يقرب من 36 حريقًا غابات، حسبما أوردت “رويترز”.

في وسط ولاية أوريغون دخلت فرق البحث والإنقاذ المجتمعات المحترقة مثل ديترويت، حيث قاد رجال الإطفاء السكان في هروب دراماتيكي من الجبل بعد أن عجزت المروحيات العسكرية عن إخلاء المدينة.

قال مكتب شرطة مقاطعة ماريون إنه عُثر على صبي يبلغ من العمر 12 عامًا ميتًا مع كلبه داخل سيارة محترقة، ويعتقد أن جدته قد ماتت بعد أن اجتاحت النيران منطقة بالقرب من ليون، على بعد حوالي 50 ميلاً (80 كم) جنوب بورتلاند.

إلى الجنوب، طُلب من معظم مدينة ميدفورد، التي يبلغ عدد سكانها 82 ألف نسمة، الإخلاء أو الاستعداد للإخلاء مع اشتعال النيران في الشمال والجنوب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى