امن

حزب الله العراقي يعلق من ايران على زيارة الكاظمي للسعودية

صرح المتحدث باسم كتائب حزب الله العراق محمد محيي ان الحكومة الحالية تتحرك وفق اجندات اميركية معدة سلفا ولا تاخذ بنظر الاعتبار مصالح العراق .

وفي حوار مع وكالة انباء فارس قال محمد محيي ردا على سؤال حول رايه بشان تبادل الرحلات بين المسؤولين العراقيين والسعوديين خاصه الزیاره المرتقبه لمصطفی الکاظمي الی ریاض بدعوة من الملك السعودي : ان الحكومة الحالية تتحرك وفق اجندات اميركية معدة سلفا ولا تاخذ بنظر الاعتبار مصالح العراق ، فالتعامل مع السعودية والانفتاح عليها دون ان نحاسبها على جرائمها في العراق امر مرفوض وفتح العراق امام النفوذ السعودي يهدد الامن القومي العراقي كون السعودية داعمة للمجاميع الارهابية التكفيرية ولجميع الاطراف والشخصيات المعادية للعملية السياسية وهي تضع نفسها في المحور الاميركي الصهيوني الذي يعلن عداءه الواضح للشعب العراقي ولفصائل المقاومة ويتامر على امننا ووجودنا .

وعن الجهود التي يبذلها الاميركا و الناتو لاستمرار تواجدهم  في العراق وما اذا كان العراق يحتاج اساسا إلى قوات أجنبية لحفظ الأمن وحتى لتدريب قواته؟ قال المتحدث باسم كتائب حزب الله ان العراق يمتلك من الامكانات والقدرات والخبرات ما تمكنه من مواجهة اي تهديد ارهابي ولا حاجة لنا لاي قوات اجنبية وقد قرر مجلس النواب والزم الحكومة باخراج هذه القوات لان سبب وجودها هو ليس لخدمة امن العراق وانما لتنفيذ مخططاتها الخبيثة والهيمنة على العراق وتهديد دول الجوار ومحاربة الحشد الشعبي وفصائل المقاومة وهذه القوات ارتكبت جرائم بحق الشعب العراقي وقتلت قادة النصر على داعش الحاج الشهيد قاسم سليماني والحاج الشهيد ابو مهدي المهندس وعشرات المقاتلين المجاهدين في مواقعهم على الحدود مع سوريا وفي مواقع داخل العراق.
هذه القوات تشكل خطرا على امننا القومي ومن يعمل على منحها شرعية التواجد في العراق هم العملاء والخونة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى