امن

داعش الارهابي في بيان مطبوع ومصور عن معركة الطارمية: قتلنا امر فوج ومعاون امر فوج وطيار

قتل وأصيب 11 من جنود الجيش العراقي وعناصر الحشد الشعبي أمس، في اشتباكات مع مقاتلي الدولة الإسلامية شمال بغداد.
وقالت مصادر عسكرية لوكالة “أعماق” إن قوة من الحشد الشعبي اشتبكت أمس معنا قرب مدينة “الطارمية”، وخسرت عددا من القتلى والجرحى في الاشتباكات.
وأضافت المصادر أن الدواعش تمكنوا من محاصرة عناصر الحشد الشعبي، ما دفعهم إلى طلب نجدة لفك الحصار عنهم، حيث وصلت قوات مؤازرة من الجيش العراقي وميليشيات الحشد الشعبي والشرطة العراقية ودخلت إلى المنطقة بطريقة عشوائية، لتتفاجأ هذه القوات بهجوم من الدواعش عليها في مواقع متعددة، ووجدت نفسها أيضا واقعة في حصار، لتتدخل طائرات الجيش أيضا في المعركة سعيا لإنقاذ القوات التي كانت تتخبط في الاشتباكات التي استمرت لعدة ساعات، وسقط فيها العديد من القتلى والجرحى.
وأكدت المصادر نفسها أن حصيلة الاشتباكات المتعددة كانت 5 قتلى و6 جرحى على الأقل، بينهم قياديون، منهم “آمر فوج” في الحشد الشعبي و”معاون آمر فوج” في الجيش العراقي، بالإضافة إلى ضابط طيار، أصيب باستهداف  لمروحية عسكرية تدخلت لإنقاذ المحاصرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى