امنعاجل

جا وين التحالف الدولي ؟ قبل السحور داعش الارهابي يقتل الان 38 عنصرا من اللواء 41 حشد شعبي عصائب قيس الخزعلي

افاد مراسلنا ان “عصابات داعش الارهابي تعرضت لمحاور سامراء من منطقة تل الذهب التابعة الى ناحية يثرب جنوب سامراء ومكيشيفية غرباً ومطيبيجة شرقاً وجلام الدور شمال سامراء”وقتل من اللواء 41 في منطقة حباب بتل الذهب 28 مقاتلاً بينهم 1  رشيد محمد 2 ستار أحمد 3  طه إسماعيل 4 اأحمد لطيف 5  عمر تايه 6  فؤاد محمد 7  باسم سرحان 8 فلاح مهدي عبد الزهرة 9 حسين مهدي

 

حصيلة الهجوم الاولية من منطقة مكيشيفة _ سامراء

الشرطه الاتحاديه ٢٨ قتيلا

5 من لواء 41

8 من لواء 35   قوات الشهيد الصدر”

وقال مصدر في السرايا في تصريح فجر السبت (2 أيار 2020) إن “مناطق سامراء والاسحاقي وجزيرة سامراء والجلام وجزيرة الاسحاقي و مدينة بلد والنهر الرصاصي سور سناش جميعها مناطق مؤمنة بلكامل ولا يوجد أي تعرض او اي خرق امني”.

 

في الأثناء، نعت عشيرة “آل بوعيسى” تسعة مقاتلين من العشيرة، ينتمون إلى الحشد العشائري، قُتلوا في الهجوم متعدد المحاور الذي شنه التنظيم في محيط صلاح الدين.

وجاء في بيان لأحد وجهاء العشيرة ما نصه “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تزف (عشيرة البوعيسى) (وعشيرة المخالبة) كوكبة من ابطالها بعد تعرضهم لهجوم من قبل داعش الانجاس، ر

فوج حشد دجلة الابطال

1 -فؤاد محمد المخلبي

2 -ستار احمد العيساوي

3 – باسم سرحان العيساوي

4 -عمار تايه العيساوي

5 – احمد الطيف العيساوي

6 – حميد فرج العيساوي

7 -رشيد محمد العيساوي

8 – طه اسماعيل العيساوي

9 –  محمود دحام العيساوي”.

 

ووثق مقاتلون في الحشد الشعبي المشاهد الأولى للاشتباكات الدامية التي راح ضحيتها عدد من مقاتلي الحشد الشعبي جنوب صلاح الدين، بعد أن شن تنظيم داعش سلسلة هجمات في المحافظة.   الذي قام بحرق الجثث

وتظهر المشاهد التي اطلع عليها “ناس” اطلاق نار كثيف في مناطق جنوب صلاح الدين، فيما نعت هيئة الحشد الشعبي 10 من مقاتليها.

وقتل 8 من مقاتلي “حشد دجلة” جنوبي مدينة تكريت على الأقل، وأصيب آخرون، حالات بعضهم حرجة، فجر السبت، إثر هجوم شنه عناصر ينتمون إلى تنظيم داعش، فيما شن عناصر التنظيم سلسلة تعرضات متزامنة شرقي المحافظة وجنوبها.

وقال مصدر محلي في ناحية دجلة “مكيشيفة”، لـ”ناس”، (2 آيار 2020)، إن “مجموعة من عناصر التنظيم هاجمت أفراداً من فوج حشد دجلة على كتف نهر دجلة شرقي الناحية، ما أسفر عن مقتل 8 من أفراد الفوج وجرح 3 آخرين على الأقل”.

وأضاف المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، أن “هذا الهجوم يأتي بعد ايام من شن غارات جوية على ماقيل إنها مواقع للتنظيم بالقرب من المنطقة التي شهدت الهجوم الدامي”.

في الأثناء، شن عناصر التنظيم هجوماً مسلحاً على منطقة أحباب تل الذهب الواقعة قرب قضاء بلد أقصى جنوبي المحافظة.

وذكر مصدر أمني لـ”ناس”، (2 آيار 2020)، أن “اشتباكات عنيفة جرت بين عناصر التنظيم وقوات الحشد الشعبي التي تمكنت من صد الهجوم”.

 

في السياق، ذكرت مديرية الإعلام في هيئة الحشد الشعبي، فجر السبت، أن “التعرضات مستمرة في قواطع مكيشيفة، وتل الذهب، ويثرب، ومطيبيجة، وقضاء الدور، وإن قوات الحشد مستمرة في التصدي لتلك الهجمات.

وقال بيان للحشد تلقى “ناس” نسخة منه (2 آيار 2020)، أن “قواته تخوض مواجهات قوية ضد عصابات داعش في منطقتي بلد ومكيشيفة جنوب تكريت ضمن قاطع عمليات صلاح الدين”.

واضاف البيان أن “قوات الحشد قتلت وجرحت عددا من الدواعش خلال صد التعرض، وتجري الان عملية محاصرة مناطق التعرضات لتعقب عصابات داعش الإجرامي بعد وصول تعزيزات جوية وبرية لتأمين مناطق التعرض”.

وأوضح البيان أن “الحصيلة الأولية استشهاد ١٠ من مقاتلي الحشد وجرح آخرين تم اخلائهم إلى مستشفيات طبابة الحشد الميدانية لتلقي العلاج”، مبيناً أنه “قدّم فوج دجلة ٩ شهداء وجريحين في مكيشيفة ، فيما قدم اللواء ٤١، شهيدا واحدا في منطقة تل الذهب”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى