مقالات

دراسة دكتوراه محاسبة في مصر rewrite this title دراسة دكتوراه محاسبة في مصر | تعرف على الشروط

نجد أن المتخصصين من مختلف بلاد العالم وبالأخص من أبناء وطننا العربي يتوجهون بكثافة نحو دراسة دكتوراه محاسبة في مصر!

فتتشعب تخصصات المحاسبة وتتنوع وتبقى جميع فروعها هذه في مقدمة أهم التخصصات بالحياة المهنية على مستوى العالم، والحقيقة أن الزمن والتجربة أثبتوا أن تلك النظرية ستستمر بمرور الوقت.

دراسة دكتوراه محاسبة في مصر _ كل ما تريد معرفته عن دراسة دكتوراه محاسبة في مصر

وذلك لأن هذه الفروع يتزايد دورها وتتعاظم في مكانتها على السياق العلمي والعملي معا، فكلما تعقدت الحياة الاقتصادية وهو ما يسير عليه العالم بالفعل، كلما باتت المحاسبة سيدة الوظائف بأسواق العمل الإقليمية والدولية، وفي هذا النطاق

فإن مجال المحاسبة من البيئات المهنية التي تتسم بالتجدد المستمر ويزداد الاحتياج عليها، وهو ما يدفع  الكثير إلى دراسة درجة الدكتوراه، خاصة وأن المنافسة شرسة وتزداد حدة بمرور الوقت، وتبقى درجة الدكتوراه هي طوق النجاة لكثير من المتخصصين الباحثين عن فرص وظيفية مميزة ودرجات وظيفية عالية، ولكن لماذا الجامعات المصرية باتت هي مرمى تلك الدراسة ساحبة من تحت بساط الجامعات الدولية الأخرى حتى الأوروبية والأمريكية أعداد الطلاب الوافدين خاصة الطلاب العرب.

مميزات دراسة دكتوراه محاسبة في مصر للطلاب الوافدين

يفضل الطلاب من أبناء الوطن العربي مصر، لأنها دولة عربية تحمل العادات والثقافات العربية ذاتها، وبالتالي لن يحتاج الطالب الوافد إلى تخطي إحساس المعاناة من الاغتراب والصدمة الثقافية، والذي يفشل في تخطيه كثير من الطلاب العرب الوافدين بالدول الأوروبية والأمريكية، فيقضون تجربة دراسية صعبة غير قادرين على التواصل، أو ينخرطون في المجتمع الجديد فيصبحون من أصحاب الانفصال الثقافي والاجتماعي غير قادرين على الاندماج في المجتمع الجديد وأيضا القديم كما كان في السابق، وهي معاناة مستمرة الحقيقة.

ولكن في سبيل ارتقاء المستوى التعليمي يتوجه أبناء الوطن العربي إلى الجامعات الدولية في البلاد غير العربية، والحقيقة أن هذه الميزة قد دعمت الجامعات المصرية وليس العكس!

فكليات التجارة بجامعات مصر والمدرجة جميعها ضمن التصنيفات الدولية لجامعات العالم، بل وتتصدر المراتب المتقدمة بها، ومن بينها “الكيو إس والتايمز”، تقدم الاستراتيجية التعليمية ذاتها المتبعة في أكبر وأشهر جامعات العالم، والتي تجمع بين المناهج الأكاديمية والتطبيقية معا فيتخرج الطالب وهو ملم بكل تفصيلة تتعلق بمجال المحاسبة من الناحية العلمية والعملية، فينتقل بذلك من مرحلة الباحث إلى العالم الجامع لأدق معلومة وحقيقة داخل مجال المحاسبة.

الرسالة البحثية في دراسة دكتوراه المحاسبة في مصر 

هذا ويجد الباحث نفسه في بيئات تساعد على البحث والاطلاع فبعدما بات ملما بمجال المحاسبة، فإنه يستطيع بيسر تام أن يصل إل  فكرة بحثية مميزة خاصة وأن الأكاديميين المتواجدين بالجامعات المصرية يساعدونه في ذلك.

ثم يجد هذا الباحث مكتبات ضخمة في حرم كل جامعة وكلية للتجارة تتضمن أعداد لا حصر لها من المراجع والمصادر الورقية والإليكترونية عن تخصص المحاسبة وكل التخصصات الأخرى المتعلقة به، وتحتوي هذه المكتبات على تقنيات حديثة تسهل عملية الوصول وأنتقاء كم معلوماتي هائل عن أي فكرة بحثية متعلقة بالمحاسبة، خاصة وأن تلك المكتبات ترتبط إليكترونيا بكبرى مكتبات العالم.

ولذلك بيسر تام يتمكن الباحث من إجراء رسالة بحثية مميزة مثقلة بالقيمة المعلوماتية والنتائج الحصرية ويعاونه في ذلك باقة من أكفأ الأكاديميين المتواجدين بالجامعات المصرية، وتدعمه هذه الرسالة في حياته المهنية والأكاديمية أكثر.

ويعي العالم أجمع مدى تميز المستوى التعليمي المطبق في دكتوراه المحاسبة في مصر، ويعتد بقيمتها، ولذلك فإن الشهادة الجامعية المقدمة من تلك الدراسة معتد بقيمتها فتدعم السيرة الذاتية للطالب الحامل لها شأنها شأن أكبر الجامعات العالمية.

تكاليف دراسة دكتوراه المحاسبة في مصر للطلاب الوافدين 

ومع كل هذه المميزات إلا أننا نجد تكاليف دراسة تكاد تكون رمزية إذ ما تمت مقارنتها بمصاريف البرنامج نفسه بالجامعات الدولية الأخرى والمقدمة للمستوى التعليمي ذاته والشهادة الجامعية بالقيمة الدولية عينها، وذلك لأن الجامعات المصرية أرادت أن تقدم كافة التسهيلات الممكنة للطلاب الوافدين وبالأخص أبناء الوطن العربي.

فيدفع الطالب الوافد رسوم قيد مرة واحدة فقط في السنة الدراسية الأولى بقيمة 1500 دولار أمريكي،على أن تكون المصاريف السنوية 4500 دولار أمريكي فقط.

شروط دراسة البرنامج في مصر للطلاب الوافدين 

  • أن يكون الطالب حاصلا على درجة الماجستير في التخصص ذاته، ويحصل أيضا على معادلة هذه الشهادة من المجلس الأعلى للجامعات المصرية.
  • هذا ويشترط أن يحصل الطالب على موافقة السفارة التابعة لبلده مع تحديد اسم البرنامج وسنة الدراسة في الموافقة.
  • أن يكون الطالب ليس لديه جنسية مصرية، وإن كان من أبناء الأمهات المصريات فعليه ذكر ذلك عند التسجيل في البرنامج.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى