امن

رئيس الناتو يزور استراليا من اجل العراق ترجمة خولة الموسوي

يتوجه الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ إلى أستراليا للبناء على علاقة سياسية واستراتيجية طويلة الأمد.وقدمت إسهامًا كبيرًا في المهام التي يقودها الناتو في أفغانستان والعراق ، بما في ذلك المشاركة في تعزيز قوات الأمن العراقية والتعليم العسكري من خلال “تدريب المدربين” لمنع عودة داعش.

ستستضيف وزيرة الخارجية ماريس باين السيد ستولتنبرغ خلال زيارته من 6 إلى 8 أغسطس ، والتي ستشمل لقاءات مع رئيس الوزراء سكوت موريسون ووزيرة الدفاع ليندا رينولدز.

كما سيستغل وقته لزيارة منشآت الدفاع والمشاركة في الأحداث التي يستضيفها معهد لوي في سيدني ومعهد الأمن الإقليمي في الجامعة الوطنية الأسترالية في كانبيرا.

وقال السناتور باين في بيان يوم السبت “استراليا لها علاقات طويلة الامد مع حلف شمال الاطلسي. علاقاتنا الدفاعية والمصالح الامنية المشتركة تجعلنا شركاء طبيعيين.”

وقالت إن أستراليا قدمت إسهامًا كبيرًا في المهام التي يقودها الناتو في أفغانستان والعراق ، بما في ذلك المشاركة في تعزيز قوات الأمن العراقية والتعليم العسكري من خلال “تدريب المدربين” لمنع عودة داعش.

ستأتي زيارة السيد ستولتنبرغ بعد أيام قليلة من الاجتماع الوزاري السنوي بين أستراليا والولايات المتحدة يوم الأحد في سيدني.

تضم هذه المحادثات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو ووزير الدفاع الأمريكي المعين حديثًا مارك إسبير مع السيد موريسون والسناتور باين والسناتور رينولدز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى