اخبار العرب والعالم

رئيس الوزراء الصومالي ينجو من أنفجارين في يوم واحد

نجا رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري، من هجومين أسفرا عن سقوط 3 قتلى، وتبنتهما حركة “الشباب” الإرهابية.

وقال مصطفى عبد الرحمن، وهو مسؤول في شرطة إقليم شبيلي السفلى (جنوب غرب البلاد)، في اتصال هاتفي مع وكالة ” الأناضول”: “قُتل مدني وأصيب آخرون، إثر انفجار قنبلة يدوية بينما كان رئيس الوزراء، يتحدث إلى حشد كبير في مدينة مركة الساحلية”.

وأشار مسؤول الشرطة المذكور، إلى مقتل اثنين من المدنيين، بينهما سيدة، في هجوم بقذيفة هاون، تلا الأول بفترة وجيزة، واستهدف أيضا مكان تواجد رئيس الوزراء.

وأكد عبد الرحمن، “نجاة رئيس الوزراء والوفد المرافق له من الهجومين، وتوجههم إلى العاصمة مقديشو بأمان”.

وتبنت حركة “الشباب”، الهجوم، وقالت إن رئيس الوزراء نجا بأعجوبة من محاولة اغتياله، وتم نقله على متن طائرة تابعة للأمم المتحدة، بحسب بيان نشره موقع “صومالي ميمو”، المحسوب على الحركة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى