Pin It

قالت مفوضة الرئيس الروسي لحقوق الطفل، آنا كوزنتسوفا، إنه يوجد أقارب في روسيا، لكل الأطفال الروس الذين قدموا من العراق إلى موسكو.

وفي يوم أمس، هبطت في أحد مطارات موسكو، طائرة من طراز IL-76 ، قادمة من العراق وعلى متنها 30 طفلا روسيا.

وأضافت كوزنتسوفا: “جميع الأطفال لديهم أقارب، ولكن لم نتمكن من العثور عليهم جميعا بشكل سريع. طبعا هناك جدة أو جد لدى بعض الأطفال، قاموا بأنفسهم بالبحث عن أحفادهم، كتبوا واتصلوا بالهاتف وقدموا المساعدة لنا بشكل مستمر. ولكن كان هناك عدد قليل من الأطفال القادمين تعين علينا البحث عن أقاربهم، وتمكنا من القيام بذلك”.

وبشكل إجمالي، وفقا لمعطيات مجموعة العمل، يوجد حوالي 115 طفلاً روسيا في معتقلات العراق، حيث تتهم السلطات، أمهاتهم أو آباءهم بالإرهاب. وهؤلاء الأطفال عاشوا مع ذويهم في مناطق سيطرة “داعش” في شمالي وغربي العراق، وفي مجرى عمليات الجيش العراقي لتحرير هذه المناطق تمت كما يبدو تصفية آبائهم الذين قدموا في الغالب من جمهوريات القوقاز الروسية، ومعهم عوائلهم، ليلتحقوا بتنظيم داعش الإرهابي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.